التقاريرتقارير الطاقة المتجددةتقارير دوريةتقارير منوعةرئيسيةطاقة متجددةعاجلمنوعاتوحدة أبحاث الطاقة

سوق إعادة تدوير الألواح الشمسية قد تتجاوز 2.7 مليار دولار في 2030

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي

مع تزايد الطلب على المعادن وسط تحول الطاقة عالميًا، فإن تعزيز إعادة تدوير الألواح الشمسية يمكن أن يمنح الصناعة الراحة والمرونة لتحقيق أهداف الطاقة المتجددة خلال العقود المقبلة.

وتتوقع شركة أبحاث الطاقة، ريستاد إنرجي -في تقرير صادر، مساء الأربعاء 6 يوليو/تموز 2022- ارتفاع قيمة المواد القابلة لإعادة التدوير من الألواح الشمسية الكهروضوئية -عند نهاية عمرها الافتراضي- إلى أكثر من 2.7 مليار دولار بحلول عام 2030، مقابل 170 مليون دولار فقط هذا العام (2022).

ومن المرجح أن يتسارع الاتجاه في العقود المقبلة، لتقترب قيمة سوق إعادة تدوير الألواح الشمسية من 80 مليار دولار بحلول عام 2050، بحسب التقرير، الذي تابعت تفاصيله وحدة أبحاث الطاقة.

إعادة تدوير مكونات الطاقة الشمسية

ما تزال إعادة تدوير الألواح الشمسية الكهروضوئية في مهدها، لكن يُتوقع أن تؤدي دورًا رئيسًا في تحول الطاقة، مع تقديرات نمو نفايات الطاقة الشمسية إلى 27 مليون طن سنويًا بحلول عام 2040.

وتتوقع ريستاد إنرجي، أن المواد القابلة لإعادة التدوير من الألواح الشمسية يمكن أن تشكّل 6% من استثمارات الطاقة الشمسية بحلول عام 2040، مقارنة مع 0.08% فقط في الوقت الحالي.

ويمكن أن يساعد النمو السريع للسعة الشمسية وتحسين تكنولوجيا إعادة التدوير في الاستفادة من إعادة تدوير الألواح الشمسية، التي وصلت إلى نهاية عمرها الافتراضي، بدلًا من وضعها في مكبات النفايات، بحسب التقرير، الذي اطلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة.

ومن المقرر أن يرتفع الطلب على المواد والمعادن المستخدمة في الألواح الشمسية مع تحول الطاقة، خاصة في ظل سيناريو الحياد الكربوني لوكالة الطاقة الدولية، الذي يتطلب إسهام الطاقة الشمسية في 40% من توليد الكهرباء عالميًا بحلول 2050، وهو ما يدعم إعادة التدوير، وسط اضطرابات المعروض.

إعادة تدوير الألواح الشمسية
إعادة تدوير الألواح الشمسية- الصورة من موقع تكنولوجي ريفيو

الصين الأكثر استفادة من إعادة التدوير

من خلال افتراض عمر 15 عامًا للوح الشمسي وتحليل نشاط التركيب في العام الجاري (2022)، حددت ريستاد إنرجي المناطق والبلدان التي ستستفيد أكثر من إعادة تدوير الألواح الشمسية الكهروضوئية بحلول عام 2037.

ومن المقرر أن تستحوذ الصين على 40% من التركيبات العالمية للطاقة الشمسية في 2022، ما يعني أن قيمة إعادة التدوير المقدرة ستبلغ 3.8 مليار دولار من الإجمالي العالمي 9.6 مليار دولار بحلول 2037.

وتأتي الهند في المرتبة الثانية في قيمة سوق إعادة تدوير الألواح الشمسية بنحو 800 مليون دولار، تليها اليابان بنحو 200 مليون دولار، وفق التقرير.

وبعد آسيا، من المتوقع أن تبلغ قيمة المواد القابلة لإعادة التدوير من الألواح الشمسية في أميركا الشمالية وأوروبا نحو 1.5 و1.4 مليار دولار على التوالي بحلول 2037.

المعادن المعاد تدويرها في الألواح الشمسية

يُعدّ الألومنيوم والفضة والنحاس والبولي سيليكون أكبر المعادن قيمة عند إعادة تدوير الألواح الشمسية، في حين يمثل الزجاج أكبر حجم يمكن إعادة تدويره، ولكن قيمة إعادة البيع منخفضة نسبيًا.

ويُقدر سيناريو 1.6 درجة مئوية الخاص بشركة ريستاد إنرجي، أن صناعة إعادة التدوير للألواح الكهروضوئية يمكن أن توفر 8% من البولي سيليكون، و11%من الألومنيوم، و2% من النحاس، و21% من الفضة اللازمة لتوليد 1.4 تيراواط من الطاقة الشمسية بحلول 2035.

ويمكن لإعادة التدوير أن تخفف الضغوط على قطاع التعدين وتقليل البصمة الكربونية لألواح الطاقة الشمسية؛ إذ يمكنها تجنُّب انبعاثات 4 أطنان من الكربون لكل طن من النحاس، على سبيل المثال.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق