غازأخبار الغازرئيسية

زيادة كميات الغاز الإيراني إلى محطات الكهرباء في العراق قريبًا

مع تحرك بغداد لسداد الديون المتأخرة

حياة حسين

اتخذ العراق خطوة تضمن زيادة ضخ الغاز الإيراني إلى محطات توليد الكهرباء، وتعويض الانقطاعات السابقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية، أحمد موسى، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم السبت 18 يونيو/حزيران، إن الحكومة اقترضت مبالغ من مؤسسات مصرفية محلية؛ لسداد مستحقات الغاز الإيراني المتأخرة عن عام 2020.

وكان موسى قد أشار، في تصريحات خاصة إلى منصة الطاقة المتخصصة، مطلع الشهر الجاري، إلى أن عدم دفع مستحقات الغاز الإيراني يرجع إلى عدم إقرار ميزانية 2020، وأوضح أن طهران تتعامل بإيجابية مع الملف وتتفهم جيدًا هذه الأمور، ولن يُقطع الغاز.

قرض المصرف العراقي

الغاز الإيراني
المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية، أحمد موسى - "الصورة من "نيوز-آي كيو"

قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية، أحمد موسى، إن الحكومة بدأت سداد مستحقات الغاز الإيراني المتأخرة عن عام 2020؛ عبر الاقتراض الداخلي من المصرف العراقي للتجارة، وأودعت الأموال من قِبل وزارة المالية بصندوق الاعتماد، "وما زلنا نعوّل على قانون الدعم الطارئ لسداد مبلغ القرض".

وأضاف موسى أن وزارة الكهرباء، حددت، اليوم السبت، الكميات التي تحتاج إليها من الغاز لتشغيل محطات توليد الكهرباء في البلاد.

وأكد تفهم طهران لحاجة بغداد، "ونتواصل معهم حاليًا لزيادة ضخ الغاز الإيراني إلى مستويات كافية لتشغيل محطات توليد الكهرباء العراقية"، وفق موسى.

سداد المستحقات

قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية إن بلاده سددت مستحقات نحو 40 مليون متر مكعب يوميًا من الغاز الإيراني.

وتابع: "الوزارة تبحث مع الجانب الإيراني زيادة هذه الكميات من الغاز تدريجيًا؛ إذ يحتاج العراق إلى ما يتراوح بين 50 و55 مليون متر مكعب من الغاز الإيراني، ونأمل في الوصول إلى هذه الكمية عبر التواصل مع الجانب الإيراني".

وأدى عدم دفع مستحقات الغاز الإيراني عن عام 2020 من قِبل العراق، المدة الماضية، إلى تقليص حجم الواردات إلى 8.5 مليون متر مكعب يوميًا، من أصل 50 مليونًا خلال الشتاء، و70 مليون متر مكعب في الصيف، وهو ما أفقد منظومة الكهرباء نحو 7 آلاف و500 ميغاواط.

وكانت مصادر عراقية قد أكدت -في تصريحات خاصة إلى منصة الطاقة المتخصصة- أن بغداد لن تتمكن من سداد مبلغ 1.6 مليار دولار مقابل الغاز الإيراني، قبل نهاية العام الحالي 2022، موضحةً أنه في أحسن الظروف يمكن سداد 50% من هذا المبلغ خلال شهر أو شهرين.

الغاز الإيراني
محطة غاز عراقية-الصورة من وكالة الأنباء العراقية

مطالبة إيرانية

شددت إيران -في وقت سابق- على لسان المدير العام لشركة الغاز الإيرانية، مجيد جكيني، على ضرورة دفع العراق نحو 1.6 مليار دولار مقابل الغاز الإيراني الذي حصلت عليه، قبل استيراد أي كميات جديدة من طهران.

وأعلنت وزارة الكهرباء العراقية، الأربعاء الماضي، بدء سداد مستحقات الغاز الإيراني، بينما أكدت أن حاجة العراق تصل إلى أكثر من 50 مليون متر مكعب يوميًا.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء العراقية إنه بموازاة ذلك، هناك اجتماعات ولقاءات مع وزارة الطاقة الإيرانية وشركة الغاز هناك لرفع مستويات ما يتدفق للعراق بغية تعزيز قدرات المنظومة الوطنية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق