كهرباءأخبار الكهرباءأخبار منوعةرئيسيةمنوعات

كول إنديا تستورد الفحم للمرة الأولى في تاريخها

عبر طرح مناقصات دولية

أمل نبيل

تخطّط شركة كول إنديا لاستيراد الفحم من الخارج، في ظل مساعي الحكومة الهندية لتخزين قدر كافٍ من الإمدادات، تجنبًا لتكرار مأساة أبريل/نيسان، الذي شهدت البلاد خلاله أسوأ أزمة لانقطاع الكهرباء منذ أكثر من 6 سنوات.

وللمرة الأولى في تاريخها، طرحت أكبر شركة لتعدين الفحم في العالم مناقصة إلكترونية دولية، بهدف تلقي عطاءات لتوريد 2.416 مليون طن من الفحم، بحسب مجلة سواراجيا المحلية (swarajya).

وفشل إنتاج الهند من الفحم -الذي يمثّل أكثر من 70% من توليد الكهرباء- في تغطية الطلب المتزايد مع تخفيف قيود جائحة فيروس كورونا وزيادة النشاط الاقتصادي، وارتفاع درجات الحرارة، بحسب ما رصدته منصة الطاقة المتخصصة.

مستوى قياسي في الواردات

ستستورد شركة كول إنديا، التي تنتج 80% من الفحم في الهند، الخام الجاف نيابة عن شركات التوليد الحكومية ومحطات الكهرباء المستقلة.

كول إنديا
جانب من أعمال كول إنديا - الصورة من vajiramias

وتراجع إنتاج الشركة من الخام الجاف إلى 596.2 مليون طن خلال السنة المنتهية في 31 مارس/آذار، مقارنةً بـ602.1 مليون طن العام الماضي.

وقالت الشركة، في بيان، إن كمية الفحم المزمع استيرادها تهدف إلى تلبية الطلب خلال المدة من يوليو/تموز وحتى سبتمبر/أيلول من العام المالي الحالي.

ومن المتوقع أن تصل واردات الهند من الفحم هذا العام إلى أعلى مستوياتها خلال 8 سنوات، لمواجهة العجز في الإنتاج المحلي.

ويتضمن العطاء شرطًا يسمح بزيادة أو نقص قدره 30% من كمية الفحم المطلوبة.

وكانت الحكومة المركزية قد رشحت شركة كول إنديا كوكالة مركزية، لإمداد شركات التوزيع الحكومية ومحطات الكهرباء المستقلة بالفحم الذي يتم استيراده من الخارج، في أوقات ذروة الطلب.

ووافق مجلس إدارة الشركة في 2 يونيو/حزيران على طرح الشركة مناقصتين دوليتين لاستيراد الفحم من الخارج، على المدى القصير والمتوسط.

وتُعد الهند ثاني أكبر مستورد للفحم في العالم، وتستورد احتياجاتها بصفة رئيسة من إندونيسيا وأستراليا وجنوب أفريقيا.

آخر موعد لتلقي العطاءات

تُعد المناقصة قصيرة الأجل المطروحة حاليًا لاستيراد الفحم اللازم لتلبية احتياجات الربع الثاني من العام المالي 2023 حيادية المصدر، أي يمكن الحصول على الفحم من أي دولة في العالم.

وعلى الرغم من أنها المرة الأولى التي تطرح فيها شركة كول إنديا مناقصة لاستيراد الفحم من الخارج، نجحت الشركة في طرح العطاء في خلال أسبوع واحد من تلقي طلبات الاستيراد من 7 شركات حكومية لتوليد الكهرباء و19 محطة مستقلة.

وحُدد آخر موعد لتسلم العطاءات في 29 يونيو/حزيران، مع توافر خيار عقد اجتماع في 14 يونيو/حزيران، لتوضيح أي بنود غير واضحة في المناقصة.

كول إنديا
مداخن محطة لتوليد الكهرباء بالفحم في نيودلهي بالهند - صورة من رويترز

ومن المتوقع أن ينمو توليد الكهرباء من المحطات التي تعمل بالفحم -التي تمثل ما يقرب من 75% من إنتاج الكهرباء في الهند سنويًا- بنسبة 17.6% هذا العام، وهو أعلى معدل منذ أكثر من عقد.

وبعد اختيار السعر الملائم، ستوقع الشركة على الفور عقدًا مع مقدم العطاء الفائز لتوريد الفحم، وبعد ذلك ستدخل شركة تعدين الفحم المملوكة للدولة في اتفاقية مع شركات التوليد الحكومية والخاصة، وسيتم استيراد الفحم عبر 9 موانٍ تقع في الساحل الشرقي والغربي للهند.

وتمتلك الهند احتياطيات من الفحم تصل إلى 344 مليار طن، وارتفع استهلاك الدولة الواقعة في جنوب آسيا بنحو 700% خلال السنوات الـ40 الأخيرة، ومن المتوقع أن يتراوح الطلب عليه بين 1.3 و1.5 مليار طن بحلول عام 2030، بزيادة قدرها 63% عن المعدلات الحالية للاستهلاك.

 

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق