روسيا وأوكرانياأخبار النفطرئيسيةنفط

مسؤول: صادرات نفط قازاخستان لن تتأثر بالعقوبات ضد روسيا

وزير الطاقة: نتفاوض على تصدير مليون طن سنويًا إلى بيلاروسيا

حياة حسين

اقرأ في هذا المقال

  • وزير الطاقة يقول، إن سي بي سي خط أنابيب دولي، ومن العدل استثناؤه من عقوبات روسيا
  • سي بي سي ينقل 80% من نفط قازاخستان للتصدير
  • إنتاج قازاخستان النفطي يرتفع إلى 93 مليون طن العام المقبل
  • توسعة حقل تينغيز العملاق تقود نمو إنتاج نفط قازاخستان

لن تتأثر صادرات نفط قازاخستان سلبًا بالعقوبات الغربية ضد روسيا، وفق تصريحات وزير الطاقة، بولات أكشولاكوف.

وقال أكشولاكوف، في حوار مع وكالة رويترز، اليوم الإثنين 23 مايو/آيار: "لقد أُخبرنا بأن نقل نفط قازاخستان في مأمن من العقوبات.. الفكرة أن خط أنابيب نقل نفط قازاخستان (سي بي سي) يُعدّ مشروعًا دوليًا، ومن العدل أن يُستثنى من العقوبات الاقتصادية على روسيا".

إلّا أن وزير الطاقة لم يذكر الجهات أو الدول التي أبلغت بلاده باستثناء صادرات نفط قازاخستان من العقوبات الاقتصادية ضد روسيا.

إفلات من العقوبات

توقّع وزير الطاقة إعفاء صادرات نفط قازاخستان من العقوبات ضد روسيا، رغم تحذيرات مشغّل خط أنابيب سي بي سي في مارس/آذار الماضي، من تأثُّر إصلاحات الخط، بعد تدمير عاصفة لأجزاء منه بتلك العقوبات.

و"سي بي سي" هو أحد أكبر خطوط أنابيب النفط عالميًا، ويبلغ طوله 1000 ميل، وينقل نحو 1.2 مليون برميل يوميًا، أو 1.2% من الطلب العالمي.

كما إن خط أنابيب سي بي سي -القريب من ميناء نوفوروسيسك الروسي- ذو أهمية خاصة لـ"نور سلطان"، لأنه ينقل نحو 80% من صادرات نفط قازاخستان، وباقي الخام يُنقل عن طريق روسيا.

وتوقّف خط أنابيب النفط في بحر قزوين (سي بي سي)، بسبب العاصفة التي ضربت الجزء الروسي من البحر الأسود بداية شهر مارس/آذار الماضي.

وقال مشغّل الخط في بيان حينها، إن تحالف الشركات الأجنبية المسؤولة عن توريد معدّات الإصلاح، أخطر شركة سي بي سي-آر، وهي الذراع الروسي للتحالف، بأنه لن يتعاون معها فيما بعد، وأنه ألغى صفقات التوريد المتفق عليها قبل الحرب وفرض العقوبات، رغم حصوله على مستحقاته من قيمة المعدات.

زيادة الإنتاج

قال وزير الطاقة في قازاخستان، إن إنتاج بلاده من النفط سيرتفع العام المقبل إلى 90-93 مليون طن، مقابل 87.5 مليون طن العام الجاري.

وكانت المخاطر تحوم حول إنتاج قازاخستان النفطي المستهدف هذا العام عند 87.5 مليون طن؛ بسبب عاصفة مارس/آذار المدمرة، لكن الحكومة أصلحت الدمار الناجم عنها سريعًا.

ويقود نمو إنتاج قازاخستان النفطي استكمال توسعات حقل تينغيز العملاق، بعد تأجيله مده قصيرة.

وأثّرت جائحة كورونا سلبًا في موعد الانتهاء من توسعة حقل تينغيز العام الماضي، لكن ظروف هذا العام ليست أفضل، إذ يواجه استكماله بعض المشكلات، مثل صعوبة الحصول على الخامات اللازمة، وفق وزير الطاقة.

وتواجه دول العالم مشكلات تعرقل سلاسل الإمداد العالمية، منذ بداية جائحة كورونا، وزادت حدّتها بعد غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، وفرض الدول الغربية عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.

كما أسهم إغلاق عدد من المدن الصينية، وعلى رأسها شنغهاي -بسبب انتشار فيروس كورونا مجددًا، وتطبيق بكين سياسة تستهدف خلوّها التامّ من الفيروس- في تأزّم موقف سلاسل الإمداد العالمية.

خطة شيفرون

صادرات نفط قازاخستان
وزير الطاقة في قازاخستان-الصورة من موقع الحكومة الإلكتروني

تخطط شيفرون الأميركية، التي تتبعها شركة تطوير حقل تينغيز في قازاخستان، لاستكمال أحد مشروعات التوسعة في مارس/آذار المقبل، والثاني في نوفمبر/تشرين الثاني من 2023.

وعَدَّ وزير الطاقة في قازاخستان، التكلفة الضخمة لتوسعة الحقل العملاق، والتي تبلغ 45 مليار دولار، واحدة من التحديات التي ستؤدي إلى تأجيل الموعد النهائي عدّة أشهر إضافية.

وأضاف الوزير أن الصيانة عنصر رابع من أسباب التأجيل، إذ توقّف حقل كاشاغان العملاق لمدة شهرين هذا العام للقيام بأعمال الصيانة، ما حرّك موعد البدء فيه إلى يونيو/حزيران المقبل.

وقال وزير الطاقة في قازاخستان، إن تحالف الشركات المسؤول عن تطوير كاشاغان العملاق، اتفق على تفاصيل المرحلة القادمة من عمليات توسعة الحقل.

ويضم التحالف كلًا من: شركة كازمنايغاز المملوكة للدولة، شل العالمية، توتال إنرجي الفرنسية، إيني الإيطالية، إكسون موبيل الأميركية، سي إن بي سي المملوكة للدولة الصينية، إضافة إلى إنبيكس اليابانية.

صفقات مقايضة

تستعد قازاخستان إلى زيادة صادراتها عبر طرق وأساليب بديلة، من بينها صفقات مقايضة مع إيران، فور إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

كما بدأت الدولة الواقعة في وسط آسيا محادثات مع بيلاروسيا، وهي من أقرب حلفاء روسيا، لتصدير مليون طن نفط سنويًا إليها.

وتتطلع جارة قازاخستان الجنوبية قيرغيزستان إلى شراء مليوني طن نفط منها سنويًا، وفق وزير الطاقة في نور سلطان.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق