طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسية

سكاتيك النرويجية تتولى تنفيذ أول محطة طاقة شمسية في ليسوتو

بقدرة 20 ميغاواط

داليا الهمشري

أبرمت شركة سكاتيك النرويجية اتفاقًا مع شركة ليسوتو للكهرباء وحكومة ليسوتو، لتنفيذ أول مشروع للطاقة الشمسية في البلاد، بنظام منتج الطاقة المستقل، بقدرة 20 ميغاواط.

وتتجه ليسوتو إلى التوسع في مشروعات الطاقة الشمسية في ظل ما تملكه القارة الأفريقية من إمكانات هائلة في الطاقة الشمسية تؤهلها للريادة في هذا المجال بلا منازع.

ووُقعت اتفاقيات شراء الطاقة والتوصيل والتنفيذ في احتفال رسمي في عاصمة ليسوتو ماسيرو الأسبوع الماضي.

وتُعدّ الطاقة الشمسية أبرز مصادر الطاقة المتجددة لإنتاج الكهرباء في القارة السمراء، فطبقًا لبيانات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" تملك أفريقيا إمكانات كبيرة من الطاقة الشمسية بلغت حتى الآن 10 تيراواط، لا سيما بعد أن بدأت القارة في الاستفادة من إمكاناتها في الطاقة الشمسية الكهروضوئية.

تمويل المشروع

ستُمول المشروع منصة أداء الطاقة المتجددة "آر إي بي بي" والجهات الراعية المشاركة في الأسهم شركة سكاتيك وشركة الاستثمارات النرويجية نورفند وشركة وان باور ليسوتو وإيزوبا للطاقة الفرنسية وصندوق ليسوتو للمعاشات التقاعدية.

وقال المدير العام لشركة سكاتيك النرويجية للطاقة الشمسية في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء، جان فوري: "نحن فخورون بكوننا أول من يطوّر مشروعًا لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في ليسوتو، ويُعدّ المشروع خطوة مهمة لشركة سكاتيك في البلاد".

"تمثّل منطقة جنوب أفريقيا سوقًا رئيسة لشركة سكاتيك، وهي منطقة تتمتع بإمكانات كبيرة لتنمية الطاقة النظيفة بأسعار معقولة".

"وتُعدّ سكاتيك شركة رائدة في مجال الطاقة الشمسية في المنطقة، ونتطلع إلى توسيع أعمالنا، وتطوير المزيد من الطاقة المتجددة خلال السنوات المقبلة"، حسب فوري.

ليسوتو-الطاقة الشمسية-أفريقيا
أحد مشروعات الطاقة الشمسية في ليسوتو

مشروعات الطاقة الشمسية

ستتولى سكاتيك مهمة بناء المرفق وتشغيله، كما أنها تملك معظمه بموجب اتفاقية شراء الطاقة مدتها 25 عامًا، مع إغلاق مالي متوقع في أوائل العام المقبل 2022، حسب موقع "إي إس آي أفريكا".

وتعتمد ليسوتو في الغالب على الطاقة الكهرومائية، ولكنها ليست مصدرًا مضمونًا للكهرباء، كما أن معدلات الحصول عليها منخفضة، فلا يحصل سوى نحو 6% من الأسر الريفية على الكهرباء.

وتستورد ليسوتو الكهرباء من موزمبيق وجنوب أفريقيا خلال أوقات ذروة الطلب، لأنها تشكل جزءًا من مجمع الطاقة في الجنوب الأفريقي.

وتُعد سكاتيك شركة منتجة للطاقة المتجددة في جنوب أفريقيا بقدرة 448 ميغاواط من مشروعات الطاقة الشمسية قيد التشغيل، تحت رعاية برنامج مشتريات منتجي الطاقة المستقلين للطاقة المتجددة في البلاد (آر إي آي بي بي بي).

كما مُنحت الشركة حالة العطاء المفضل في 3 مشروعات في إطار برنامج مشتريات منتجي الطاقة المستقلين للطاقة المتجددة في جنوب أفريقيا، للتخفيف من مخاطر الطاقة الشمسية بقدرة 540 ميغاواط.

الطاقة الشمسية - الطاقة في أفريقيا- السور الأخضر العظيم

تزويد 100 مليون أفريقي بالكهرباء

سجلت قارة أفريقيا طفرة في مجال إنتاج الطاقة الشمسية -مؤخرًا- نظرًا إلى انتشار الأنظمة غير المركزية، والشبكات غير المتصلة بالشبكات الرئيسة (الشبكات الخارجية)، المستخدمة لتزويد المناطق الريفية ومواقع التعدين والشركات بالكهرباء.

وكشف تقرير للهيئة العالمية لصناعة الطاقة الشمسية للشبكات الخارجية -الصادر عام 2019- أن 100 مليون شخص بالعالم -يقطن غالبيتهم في منطقة جنوب الصحراء الكبرى- يجري تزويدهم بالكهرباء عبر الشبكات الصغيرة والأنظمة المنزلية للطاقة الشمسية.

وأشار تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة -الصادر عام 2018- تسجيل محطات الطاقة الشمسية في أفريقيا بالكامل إجمالي قدرة مُولدة بلغت 4.15 غيغاواط عام 2017، يتركز أكثر من نصفها في جنوب أفريقيا.

وتحققت تلك القدرة عقب تشغيل عدة محطات في جنوب أفريقيا، ومجمع بنبان في مصر، وإطلاق مجمع نور ورزازات في المغرب بقدرة 580 غيغاواط، بجانب ربط الشبكات الكبرى في محطات الطاقة الشمسية جنوب الصحراء الكبرى.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق