رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تهبط لأول مرة في 8 جلسات متتالية

مع ارتفاع عوائد السندات الأميركية

تراجعت أسعار الذهب، لأول مرة في 8 جلسات متتالية، عند نهاية تعاملات اليوم الإثنين، مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية.

يأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع الدولار الذي خفف من جاذبية المعدن الأصفر، مع توقع العديد من المستثمرين أن تسارع التضخم سيدفع المصارف المركزية إلى تشديد سياساتها النقدية.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.1%، ليسجّل مستوى 1866.60 دولارًا للأوقية.

كان المعدن الأصفر قد حقق مكاسب بنحو 2.8%؛ ما يعادل 51.7 دولارًا، خلال تعاملات الأسبوع الماضي،

بحلول الساعة 06:45 مساءً بتوقيت غرينتش (09:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، استقر سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر عند 1865.98 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 0.9%، إلى 25.12 دولارًا للأوقية.

بينما ارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.5% مسجلًا 1091.41 دولارًا للأوقية، وصعد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 2.3%، ليصل إلى 2160.92 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنحو 0.3% إلى 95.425 نقطة.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

عوامل السوق

تعرض الذهب للضغط مع ارتفاع عوائد السندات الأميركية لأجل 10 سنوات أعلى من 1.60% خلال التعاملات، ما يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن النفيس، الذي لا يحمل فائدة.

فيما أثر ارتفاع الدولار سلبًا على الذهب، مع حقيقة أن قوة الورقة الخضراء، تؤدي إلى زيادة تكلفة المعدن على المشترين الذين يحملون عملات أخرى.

قال الشريك الإداري في إس بي أي أسيت مانغمينت، ستيفن إينيس: "إلى أن يتجاوز سعر الذهب ما فوق 1875-1880 دولارًا، سيجد الذهب مقاومة من الدولار، وعائدات سندات الخزانة الأميركية على المدى القصير وحركة محتملة أعلى في العوائد طويلة الأجل إذا بدأ الاحتياطي الفيدرالي في التلميح إلى أنه سيرفع أسعار الفائدة قريبًا".

تسارع التضخم

جاء خسائر المعدن الأصفر محدودة، مع استمرار مخاوف التضخم، التي دفعته الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى منذ يونيو/حزيران الماضي.

وقال رئيس الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، أمس الأحد، إنه يتوقع ارتفاع معدل التضخم خلال الأشهر القليلة المقبلة، لكنه حذر من أن الفيدرالي الأميركي لا ينبغي أن يبالغ في رد فعله على التضخم المرتفع؛ لأنه من المرجح أن يكون مؤقتًا.

من جانبه، قال رئيس إستراتيجية السلع الأساسية في أي إن جي، وارن باترسون: "لقد قدمت أرقام التضخم دفعة قوية للذهب، ومع ذلك يمكن أن تتجه الأسعار إلى الانخفاض نحو 1700 دولار على مدار عام 2022؛ حيث من المحتمل أن يعني ارتفاع التضخم أن المصارف المركزية تسرع وتيرة التشديد النقدي".

وتميل الزيادات في أسعار الفائدة إلى تقليل جاذبية الذهب التي لا تحمل فائدة؛ لأنها ترفع تكلفة الفرصة البديلة للمعدن.

وينتظر المشاركون في السوق بيانات مبيعات التجزئة الأميركية، المقرر صدورها غدًا الثلاثاء، بعد أن وصلت ثقة المستهلكين إلى أدنى مستوياتها منذ عقد.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى