أخبار النفطأخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعاتنفط

أديبك 2021.. أدنوك: صناعة النفط تحتاج إلى 600 مليار دولار سنويًا

لتلبية الطلب على الطاقة

في كلمته خلال افتتاح فعاليات مؤتمر ومعرض أديبك 2021، أكد الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، سلطان الجابر، أن صناعة النفط والغاز تحتاج إلى أكثر من 600 مليار سنويًا حتى 2030 لتلبية الطلب المتوقع على الطاقة.

وقال إنه لا يمكن للعالم أن "ينفصل فجأة ببساطة" عن المواد الهيدروكربونية، وذلك لضمان أمن الطاقة على المستوى العالمي.

وانطلقت، صباح اليوم الإثنين، فعاليات أديبك 2021، الذي تستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك، بدعم من وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات، وغرفة أبوظبي، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

يأتي المؤتمر باعتباره أول فعالية للطاقة في أعقاب انتهاء محادثات المناخ التي رعتها الأمم المتحدة في غلاسكو، وانتهت باتفاق استهدف للمرة الأولى أنواع الوقود الأحفوري باعتبارها المحرك الأساسي لظاهرة الاحتباس الحراري، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

قمة المناخ كوب 26قمة ناجحة

قال سلطان الجابر إن قمة المناخ كوب 26 كانت ناجحة، إلا أنه كرر دعوة بلاده لنهج عملي لمكافحة التغير المناخي، وفي الوقت نفسه يضمن إمدادات الطاقة العالمية بأسعار مناسبة.

وأضاف أنه لتحقيق انتقال ناجح إلى نظام جديد للطاقة، لا يمكن الانفصال المفاجئ ببساطة عن نظام الطاقة الحالي.

وكانت دول منظمة أوبك قد دافعت في قمة غلاسكو عن دور الوقود الأحفوري في المستقبل، وجادلت بأنه بإمكان العالم أن يقلل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري دون استبعاد النفط والغاز.

أديبك 2021
جانب من فعاليات أديبك 2021

القدرة الإنتاجية لأدنوك

أكد سلطان الجابر، في كلمته خلال أديبك 2021، أن أدنوك تعتزم زيادة قدرتها الإنتاجية إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول 2030 في الوقت الذي تعمل فيه على خفض الكثافة الكربونية.

وأضاف أن أدنوك تعمل على زيادة قدرات جمع الكربون وتخزينه من 800 ألف طن سنويًا إلى 5 ملايين طن، وستستخدم الطاقة النووية والطاقة الشمسية في شبكة الكهرباء الخاصة بها بدءًا من يناير/كانون الثاني المقبل.

وأوضح، خلال كلمته في افتتاح فعاليات أديبك 2021، أن خطط أدنوك ستقلل بدرجة كبيرة الانبعاثات الناجمة عن نشاط الشركة، وسيحقق لها أكثر من ثلث المستهدف تحقيقه في خفض الكثافة الكربونية بحلول 2023.

وأشار إلى أن خطط الشركة ستُسهم أيضًا في تحقيق هدف الإمارات بالوصول إلى الحياد الكربوني بحلول 2050.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى