رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

لوك أويل الروسية تحدد شرطًا لاستمرار إنتاج النفط من حقل أريدو العراقي

أعلنت شركة لوك أويل الروسية للطاقة، اليوم الأحد، مشروعًا كبيرًا في العراق للاستثمار بمجال الغاز المصاحب.

واشترطت لوك أويل مدّ مدّة الاكتشاف النفطي في البلاد، خاصة بعد اكتشاف احتياطيات نفطية في حقل أريدو بمحافظة ذي قار العراقية، تُقدّر بـ 7 مليارات برميل.

حقل أريدو

من جانبه، أبدى رئيس الشركة، فاغيت أليكبيروف، اعتزازه بالإنجاز الأخير من اكتشاف احتياطات جديدة في حقل أريدو النفطي بمحافظة ذي قار، وهو الاكتشاف الأكبر من نوعه في المدة الأخيرة، حسبما نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية، اليوم الأحد.

وأضاف أنهم قدموا كل الأوراق اللازمة إلى وزارة النفط بشأن الإعلان التجاري، مشيرًا إلى أنهم بانتظار إصدار الموافقات في أقرب فرصة، للبدء في الإنتاج المبكر الذي يبلغ 30 ألف برميل يوميًا.

رئيس شركة لوك أويل "فاجيت ألكبيروف"
رئيس شركة لوك أويل "فاغيت أليكبيروف"

وأوضح أن المشروعات الكبرى للشركة في العراق تتضمن مشروع استثمار الغاز المصاحب، لافتًا إلى إعلان الشركة مناقصة لمحطة كبس وتجفيف الغاز، في غرب القرنة 2 بمحافظة البصرة، إضافة إلى مشروع تطوير اليمامة في غرب القرنة 2.

تمديد الاستكشاف

أكد أليكبيروف أن لوك أويل تقدمت -إلى وزارة النفط- بطلب تمديد مدة الاستكشاف لمدة 5 سنوات إضافية، في الرقعة الاستكشافية العاشرة، بهدف استكشاف تراكيب جديدة.

وقال: "نأمل التعاون مع وزارة النفط، لزيادة حصة وحجم الاحتياطي النفطي للعراق".

وكشف أن إنتاج مليار برميل -منذ اكتشاف الحقل0 عبر الشركة أضاف حتى الآن أكثر من 40 مليار دولار إلى ميزانية العراق، ما يساعد في دعم المشروعات الاجتماعية ودعم الموازنات، وفق تصريحاته لوكالة الأنباء العراقية (واع).

دعم عراقي

أوضح أليكبيروف -خلال مؤتمر صحفي بمناسبة بلوغ إنتاج حقل غرب القرنة 2 مليار برميل- أنه على مدار السنوات الماضية عززت الحكومة العراقية دعم لوك أويل.

وأضاف أن الشركة تُعدّ شريكًا أساسيًا لوزارة النفط، ولشركة النفط الوطنية العراقية، مشيرًا إلى أن الرقعة العاشرة هي المشروع الثاني بعد نجاح "غرب القرنة 2".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى