أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

صفقة جديدة بين بتروفاك وبتروناس لتنفيذ منشآت غاز في ماليزيا

بقيمة 69 مليون دولار

مي مجدي

تواصل مجموعة بتروفاك البريطانية لخدمات حقول النفط، توسيع التعاون مع شركة بتروناس الماليزية، بإبرام صفقة جديدة قيمتها 69 مليون دولار.

وأعلنت بتروفاك، إبرامهًا عقدًا مع "بتروناس كاريغالي إس دي إن"، وهي شركة تابعة إلى بتروناس، الشركة الوطنية الماليزية للنفط، لتطوير منشآت "بينتولو".

بموجب العقد، تتولى بتروفاك أعمال التصميم والشراء والتشييد والتشغيل، وسيشمل تسليم منشآت مبيعات الغاز الإضافية الجديدة، في منطقة بينتولو بمدينة تانجونغ كيدورونغ، بحسب ما نشره الموقع الرسمي للشركة البريطانية.

مشروع بتروفاك

يُعد بينتولو من المواقع الصناعية الرئيسة في ماليزيا، وتتولى بتروناس مسؤولية إدارة أكبر مصنع للغاز الطبيعي المسال في ميناء تانجونغ كيدورونغ بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 30 مليون طن.

وسيعالج المشروعُ الجديد الغازَ الطبيعي والسوائل الهيدروكربونية.

وكشفت الشركة عن أن المشروع الجديد يتضمن وحدة عمليات ومرافق، ووحدة معالجة النفايات السائلة، ونظام قياس، وخزان مياه للحرائق، ومضخات، ونظام توهج، إلى جانب بناء محطة فرعية رئيسة.

بتروفاك
عامل في منشأة تابعة إلى بتروفاك - الصورة من موقع الشركة

وبالإضافة إلى المنشأة الجديدة التي تبلغ سعتها 390 مليون قدم مكعبة يوميًا، سيشمل المشروع إجراء تعديلات على الحقول البنية (الأصول القائمة) وربط المنشأة الجديدة بمصنع بتروناس الحالي، الموجود -أيضًا- في بينتولو.

وقال مدير العمليات في بتروفاك البريطانية، نيك شورتن، إن الشركة عملت مع بتروناس منذ عام 2004، ومن خلال خبراتها الواسعة استطاعت دعم البنية التحتية للطاقة في ماليزيا.

وأضاف أن "بتروفاك إنجنيريج سرفيسز إس دي إن بي إتش دي" التابعة لمجموعة بتروفاك، ستتسلم العقد، كما ستحصل على دعم هندسي من شركة "بتروفاك- آر إن زيد" وسلاسل التوريد المحلية والمتعاقدين من الباطن، وسُيعزز ذلك التزامها بالتسليم المحلي.

استكشافات نفطية

تُعد ماليزيا مركزًا لعمليات بتروفاك البريطانية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وتساعد الشركة في دعم الأسواق المحلية والآسيوية من خلال الجمع بين قدراتها الهندسية وهندسة حفر الآبار وإدارة الأصول والتدريب.

وفي وقت سابق، طورت الشركة حقل "إيست شندور"، الذي تديره في مربع "بي إم 304" بالتعاون مع شركة "كوفبيك" الكويتية وبتروناس كاريغالي الماليزية.

وبدأ أول إنتاج نفطي للحقل في 23 يونيو/حزيران من العام الجاري، ومن المتوقع أن يصل الإنتاج إلى مستوى الذروة عند 7 آلاف برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى