أخبار منوعةمنوعات

مصر تستهدف تطوير المدن القائمة والجديدة لتكون صديقة للبيئة

السيسي يشدد على اعتماد وسائل نقل جماعي خضراء

محمد فرج

عقد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، اجتماعًا، اليوم الإثنين، مع رئيس حكومته مصطفى مدبولي؛ لمتابعة سبل تطوير المدن الجديدة والقائمة بصورة مستدامة.

وتسعى مصر للالتزام بأهداف المناخ وتقليص الانبعاثات عبر التوسع في مشروعات إنتاج الكهرباء النظيفة، وإنشاء مدن خضراء وصديقة للبيئة، وتعتمد على وسائل نقل جماعي غير ضارة بالبيئة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بسام راضي -في بيان صدر اليوم الإثنين- إن الاجتماع شهد متابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات القومية على مستوى محافظات مصر.

وأضاف أن الاجتماع تطرّق أيضًا إلى سبل تطوير وإنشاء المدن الجديدة، وكذلك التطورات الإنشائية للمشروعات التنموية والسياحية في إطار مدينتي العلمين الجديدة وشرم الشيخ.

رئيس مصر عبدالفتاح السيسي
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي - أرشيفية

تطبيق المعايير الحديثة

وجّه الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، بمراعاة تطبيق المعايير الحديثة كافة لتطوير وتنمية مختلف المدن الجديدة وتلك القائمة على مستوى الجمهورية بصورة مستدامة.

وشدد على ضرورة تجهيز البنية الأساسية لتلك المدن لتصبح مدنًا خضراء وصديقة للبيئة، بما فيها استخدام الكهرباء النظيفة، خاصةً في وسائل النقل الجماعي، فضلًا عن استعداد تلك المدن وجاهزيتها لاستضافة أكبر الفعاليات العالمية المختلفة في مصر.

واطلع الرئيس على مستجدات تطوير منطقة الفسطاط في إطار التطوير الشامل لمنطقة القاهرة التاريخية، والذي يهدف لاستعادة الوجه الحضاري لقلب العاصمة وتحويلها إلى مقصد سياحي، وزيادة نسبة المسطحات الخضراء.

ووجه السيسي بالانتهاء من كل مراحل تطوير منطقة الفسطاط خلال عام 2022، مع مراعاة التصميم الحضاري ذي الطابع المعماري العريق، بما يتناغم مع طبيعة المنطقة التراثية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى