رئيسيةأخبار النفطأخبار منوعةمنوعاتنفط

قمة المناخ كوب 26.. مصر تستعرض مشروعات الطاقة الإقليمية مع أميركا

على هامش قمة المناخ كوب 26، استعرضت مصر مشروعات التعاون الإقليمي لنقل الغاز الطبيعي وتصديره، من القاهرة إلى بيروت عبر عمان ودمشق، وكذا مشروعات دول منتدى غاز شرق المتوسط لنقل الغاز إلى أوروبا؛ مع الولايات المتحدة الأميركية.

وأشار وزير البترول المصري، طارق الملا، خلال جلسة مباحثات ثنائية مع وزيرة الطاقة الأميركية، جينفر غرانهولم، إلى خطوات مصر لدعم استخدام الوقود النظيف من خلال العمل على عدد من المحاور، منها التوسع في استخدام الغاز الطبيعي باعتباره وقودًا انتقاليًا صديقًا للبيئة، والجهود لإعداد إستراتيجية وطنية للهيدروجين باعتباره وقودًا نظيفًا.

المبادرة الأميركية وقمة المناخ كوب 26

في هذا الإطار أشاد الملا بالمبادرة العالمية التي أطلقتها الولايات المتحدة مؤخرًا بمشاركة مصر، مؤكدًا أهميتها في توفير سبل التمويل والتكنولوجيا اللازمة لتحقيق أهدافها في معاونة الدول فنيًا وتمويليًا على سرعة إنجاز مشروعات التحول لاستخدام الوقود والطاقات الأنظف؛ للحد من الانبعاثات.

وأعرب عن تطلع مصر للتعاون بشكل أكبر مع الولايات المتحدة في مجال الطاقة والوقود النظيف خلال المدة المقبلة.

وأوضح بيان صحفي صادر عن وزارة البترول المصرية، اليوم الأحد، أن اللقاء -الذي عُقد على هامش فعاليات قمة المناخ كوب 26 بمدينة غلاسكو في إسكتلندا- تناول أوجه التعاون الحالية بين مصر والولايات المتحدة في مجال الطاقة، وتطورات التعاون في منتدي غاز شرق المتوسط الذي تشارك الولايات المتحدة في عضويته بصفة مراقب.

وجرى بحث آفاق التعاون بين مصر والولايات المتحدة من خلال مبادرة الحوار الإستراتيجي المشترك في مجال الطاقة وكذلك من خلال مبادرة "نت زيرو وورلد" Net Zero world التي أطلقتها الولايات المتحدة مؤخرًا بمشاركة مصرية، بما يسهم في معاونة الدول فنيًا وتمويليًا في مجال تحول الطاقة واستخدامات الوقود النظيف، للحد من الانبعاثات.

حوار إستراتيجي

وجه الملا الدعوة لوزيرة الطاقة الأميركية للحضور إلى القاهرة للمشاركة في الاجتماع الوزاري المقبل لمنتدى غاز شرق المتوسط المقرر عقده قريبًا.

وأضاف -خلال لقائه غرانهولهم في قمة المناخ كوب 26- أن هناك أنشطة مكثفة حاليًا من خلال اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز بالمنتدى بمشاركة وزارة الطاقة الأميركية وكبريات الشركات الأميركية على مستوى العالم مثل إكسون موبيل وبكتل.

وبحث الملا ونظيرته الأميركية مجالات العمل المشترك التي حُدِّدت خلال الحوار الإستراتيجي بين مصر والولايات المتحدة في قطاع الطاقة، الذي أُطلِق قبل عامين، وتشمل استغلال الغاز وتحسين واسترجاع خام البترول وإدارة المخزونات وبناء القدرات البشرية.

وأكد الملا أن مذكرة التفاهم بين البلدين الموقعة في القاهرة عام 2019 كانت خطوة مهمة في تأسيس شراكة إستراتيجية مصرية أميركية في مجالات الطاقة وإطلاق الحوار الإستراتيجي بين الدولتين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى