رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

محطات الوقود في إيران تستأنف عملها بعد أسبوع من هجوم إلكتروني

وخطة لإضافة 5 آلاف ميغاواط الصيف المقبل

استأنفت محطات الوقود في إيران عملها اليوم الأربعاء، بعد نحو أسبوع من تعرض منظومة بيع البنزين المدعم لهجوم سيبراني.

وقالت المتحدثة باسم الشركة الوطنية الإيرانية لتوزيع المشتقات النفطية فاطمة كاهي إن منظومة الوقود الذكية التي خرجت من الخدمة الثلاثاء قبل الماضي بسبب الهجوم السيبراني عادت للخدمة في جميع المحطات، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية.

كانت محطات الوقود في إيران قد شهدت زحامًا شديدًا، على مدار الأيام الماضية، بعد تعطل عمليات بيع البنزين؛ جراء هجوم إلكتروني، تسبّب في تعطيل بيع الوقود المدعوم في إيران.

بيع البنزين المدعم

أوضحت المتحدثة باسم الشركة الوطنية أن هناك أكثر من 4 آلاف محطة وقود جاهزة الآن لعرض البنزين بالسعر المدعوم، حيث بإمكان المستهلكين المبادرة لتزويد مركباتهم بالوقود بالسعر المدعوم.

كان المدير التنفيذي للشركة الوطنية لتوزيع المشتقات النفطية كرامت ويس كرمي أكد في تصريحات تليفزيونية أمس أن جميع محطات البنزين في طهران -البالغ عددها 330 محطة- عادت للاتصال مجددا بمنظومة الوقود الذكية بصورة كاملة.

الطاقة المتجددة في إيرانإنتاج الكهرباء

من جانبه، أعلن وزير الطاقة الإيراني علي أكبر محرابيان أن العمل جار لإدخال 21 وحدة كهربائية جديدة للخدمة في الصيف المقبل.

وقال خلال اجتماعه باعضاء لجنة الطاقة في مجلس الشورى: لقد عبأنا طاقاتنا من أجل إدخال 21 وحدة كهربائية جديدة للخدمة في الصيف المقبل، بقدرات تصل إلى 5 آلاف ميعاواط.

وأضاف أنه وفق الخطة التي قدمناها لمجلس الشورى ستعمل وزارة الطاقة على إضافة 30 ألف ميغاواط للطاقة الكهربائية خلال الـ4 أعوام المقبلة.

وأوضح أن تركيز الوزارة العام المقبل سيكون على إدارة الطلب وترشيد استهلاك الكهرباء، حيث تم إتخاذ التدابير اللازمة كي لا يتم تخصيص الدعم للاستهلاك الذي يفوق المعدل الطبيعي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى