أخبار السياراتتقارير السياراتسلايدر الرئيسيةسيارات

الهند.. هل تملك شبكة الكهرباء المرونة الكافية للتعامل مع السيارات الكهربائية؟

انقطاعات التيار تثير تساؤلات حول استيعاب المركبات الجديدة

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • الطلب التراكمي على الكهرباء في الهند سيصبح جزءًا صغيرًا من السعة الإجمالية
  • يساعد التنقل الكهربائي قطاع الكهرباء والمرافق لتحقيق صافي التكلفة والإيرادات
  • التوقعات بحصول نقص في الكهرباء بسبب الاستخدام الواسع للسيارات الكهربائية غير صحيحة
  • أي زيادة في استهلاك الكهرباء بسبب السيارات الكهربائية لن تحدث بين عشية وضحاها

في حين يحتاج قطاع الكهرباء في الهند إلى المزيد من المستهلكين، تُطرَح تساؤلات بشأن مرونة شبكة الكهرباء للتعامل مع السيارات الكهربائية؛ ويرى محللون أن الطلب التراكمي على الكهرباء في الهند سيصبح جزءًا صغيرًا من السعة الإجمالية حتى مع اتساع انتشار تلك السيارات.

وتوقع تقرير صادر عن شركة إرنست آند يونغ، إحدى كبرى الشركات المهنية في العالم في مجال المحاسبة والتدقيق المالي والاستشارات والخدمات، أن يساعد التنقل الكهربائي قطاع الكهرباء والمرافق لتحقيق صافي التكلفة والإيرادات وتحقيق فوائد من جانبي الطلب والعرض.

ووفقًا لبيانات هيئة الكهرباء المركزية في الهند؛ فإن ما يقرب من 80% من محطات توليد الكهرباء بالفحم في البلاد شهدت مرحلة حرجة نتيجة نقص مخزون الفحم الذي قد يشغلها لأقل من 5 أيام، حسبما نشرته صحيفة "إنديا تايمز" اليومية الهندية.

كان الوضع كذلك على الرغم من ارتفاع مستويات إنتاج الفحم؛ فقد أنتجت شركة الفحم الهندية "كول إنديا" ما يقرب من 250 مليون طن في النصف الأول من هذه السنة المالية، أي ما يقرب من 6% أكثر من العام الماضي.

ويعود النقص في مخزون الفحم إلى ارتفاع الطلب على الكهرباء؛ ما أدى إلى عدم تطابق العرض والطلب، ولذلك يتساءل المحللون عن مدى قدرة قطاع الكهرباء على إضافة السيارات الكهربائية إلى قائمة المستهلكين.

احتياجات السيارات الكهربائية

تملك الهند حاليًا 382 غيغاواط من قدرة الكهرباء المركبة، وتمثل الطاقة الكهروحرارية 234 غيغاواط، وسيصبح ما لا يقل عن 27 غيغاواط من القدرة الكهروحرارية الجديدة غير موثوق في السنوات الـ5-6 المقبلة، وستمثل إضافة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح للسعة كبيرة.

ووفقًا لتقرير أصدره معهد "بروكينغ إنديا"، في عام 2019، سيصل الطلب على الكهرباء من قطاع السيارات الكهربائية إلى 97 تيراواط/ساعة، حتى في السيناريو المتفائل لمبيعات السيارات الكهربائية بنسبة 100% بحلول عام 2030.

أمّا في سيناريو أكثر واقعية، حيث تمثل السيارات الكهربائية 33% من إجمالي المبيعات، سيكون الطلب على الكهرباء 37 تيراواط ساعة.

ويقدر معهد بروكينغز أن إنتاج الكهرباء في الهند بحلول عام 2030 سينمو إلى 2074 تيراواط/ ساعة في سيناريو متواضع و2785 تيراواط/ساعة في سيناريو طموح.

وستمثل السيارات الكهربائية نسبة 1.3% وليس أكثر من نسبة 4.8% من الطلب على الكهرباء العام في أفضل وأسوأ السيناريوهات.

النيكل - السيارات الكهربائية - الإماراتاستهلاك الكهرباء

قال المدير المساعد لشركة تحليل وبحوث الائتمان "كير"، سودهير كومار، إن أي زيادة في استهلاك الكهرباء بسبب السيارات الكهربائية لن تحدث بين عشية وضحاها بل تدريجية.

وأشار إلى أن التوقعات بحصول نقص في الكهرباء بسبب الاستخدام الواسع للسيارات الكهربائية توقعات غير صحيحة.

وأضاف أن الهند تسعى لإضافة قدرة جديدة لتوليد الكهرباء من المصادر المتجددة وتخطط للحصول على سعة 450 غيغاواط بحلول نهاية هذا العقد كما هو الحال في قطاع الطاقة الحرارية.

وأوضح أن الاستخدام الواسع للسيارات الكهربائية سيمثل نوعًا مختلفًا من الضغط على الشبكة الوطنية نتيجة التفاوت في أوقات ذروة الاستهلاك وكثافته.

سعة الشحن

يقدر معهد "بروكينغ إنديا" أن تتراوح سعة الشحن الإجمالية -أو مدخلات الكهرباء- للسيارات الكهربائية في ظل سيناريوهات مختلفة لانتشار السيارات الكهربائية والشحن البطيء والمتوسط ​​والسريع، بين 334 غيغاواط و1814 غيغاواط.

وستمثل السيارات الكهربائية، عند سعة الشحن 334 غيغاواط، ما يقرب من ربع سعات الأحمال الإجمالية لأجهزة ومعدات الكهرباء في جميع قطاعات الاستخدام النهائي في البلاد.

وقال كبير الباحثين في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية -ومقره واشنطن-، الدكتور سانديب باي: إنه نتيجة وجود أجهزة شحن بطيئة وسريعة في كل مكان، وشحن العديد من السيارات في المنازل، ستصبح ذروة الطلب على الكهرباء ذات طبيعة مختلفة.

وأضاف أن الشبكة التقليدية هي غير مؤهلة لتحمل ذلك وستنهار ولن يكون بسبب نقص الكهرباء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى