أخبار الكهرباءأخبار منوعةرئيسيةكهرباءمنوعات

أزمة الفحم تجبر الهند على التوسع في الإنتاج المحلي

وتعطي دفعة إلى قطاع التعدين

داليا الهمشري

في ظل أزمة نقص الفحم وارتفاع أسعاره، عبّرت الحكومة الهندية عن تفاؤلها بقرب حل الأزمة، معلقة الكثير من الآمال على الإنتاج المحلي لتلبية احتياجات البلاد.

وادّعى وزير الفحم والمناجم الهندي، أنيل كومار جاين، أن شركات إنتاج الفحم في الهند لديها القدرة على تلبية الاحتياجات المحلية في البلاد، حسب موقع تايمز أوف إنديا.

وقال جاين -خلال خطابه في اجتماع جهازخاند للتعدين الذي نظمه فرع الولاية من اتحاد الصناعة الهندي (سي آي آي)- إن أزمة الفحم الأخيرة على الصعيد الوطني فتحت الباب لإمكان إنتاج الفحم المحلي في الهند.

انخفاض الإنتاج خلال الرياح الموسمية

"حققت المحطات المحلية التي تعمل بالفحم في الهند ارتفاعًا في توليد الكهرباء بنسبة 24% مقارنة بالعام الماضي، في حين انخفض إنتاج المحطات التي تعتمد على الفحم المستورد بنسبة 30%"، وفقًا لوزير الفحم الهندي.

وأرجع جاين انخفاض إنتاج الفحم في البلاد إلى المشكلات اللوجستية خلال الرياح الموسمية.

وقال: "تنتج (كول إنديا) -شركة الفحم الهندية المملوكة للدولة- ما يقرب من 19.5 ألف طن يوميًا خلال المواسم الأخرى، في حين ينخفض ​​الإنتاج إلى 13-14 ألف طن خلال الرياح الموسمية".

دفعة لقطاع التعدين

أفاد رئيس اتحاد الصناعة الهندي نائب رئيس شركة الصلب الهندية "تاتا ستيل"، تشانكيا تشودري، بأن هناك حاجة إلى التركيز على إنتاج معدات التعدين، لإعطاء دفعة إلى قطاع التعدين في البلاد، فضلًا عن توفير أحدث التكنولوجيات في المعدات لجعلها جاهزة في المستقبل.

كما دعا تشودري إلى ضرورة تعزيز مجموعة من المهارات الخاصة بالتدريب على استخدام معدات وتقنيات التعدين.

بينما تحاول وزارة الفحم في الهند التغلب على الأزمة الحالية من خلال زيادة إمدادات الوقود من المناجم الحصرية "الأسيرة" إلى قطاع الكهرباء، لتشغيل المحطات التي تعاني نقصًا كبيرًا في مخزونها من الفحم.

مخزون الفحم في الهند - كول إنديا
أحد مواقع إنتاج الفحم في الهند - أرشيفية

الاستعانة بالمناجم الأسيرة

المناجم الأسيرة هي التي تُنتج الفحم أو المعادن كي تستخدمها الشركة المالكة حصريًا.

وكانت الوزارة قد طلبت توريد الفحم من منجمي تالابيرا 2 و3 التابعين لشركة إن إل سي إنديا في ولاية أوديشا لصالح المؤسسة الوطنية للطاقة الحرارية.

وأبرزت شركة إن إل سي إنديا، المملوكة للدولة، هذا الأسبوع، أنها تبذل جهودًا لزيادة إنتاج الفحم من أحد مناجمها في أوديشا إلى ما يصل إلى 10 ملايين طن سنويًا هذا العام.

وأوضحت أنها اتخذت خطوات لتحقيق هدف 6 ملايين طن سنويًا من خطتها الإنتاجية البالغة 4 ملايين طن سنويًا خلال العام الحالي.

كما تبذل الشركة جهودًا كبيرة لزيادة إنتاج الفحم في منجم تالابيرا إلى 10 ملايين طن سنويًا للعام الحالي، وما يصل إلى 20 مليون طن سنويًا بدءًا من العام المقبل فصاعدًا.

وأوضحت الشركة أن هذه الإجراءات لن تضمن أمن الوقود لمحطات الاستخدام النهائي فحسب، وإنما ستلبّي احتياجات السوق من الفحم.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى