رئيسيةأخبار الغازأخبار الهيدروجينعاجلغازهيدروجين

قطر للطاقة توقع اتفاقية تعاون في مجال الهيدروجين مع تحالف كوري

تعول شركة قطر للطاقةقطر للبترول سابقًا- على الهيدروجين، في إطار خطتها الإستراتيجية لتحول الطاقة، وخفض الانبعاثات في قطاع النفط والغاز.

وبعد أقل من أسبوع على إعلان تعاونها مع شركة شل في مشروع لإنتاج الهيدروجين في بريطانيا، وقّعت قطر للطاقة، اليوم الإثنين، اتفاقية للتعاون في مجال طاقة الهيدروجين، مع تحالف التقاء الهيدروجين في كوريا الجنوبية "إتش 2 كوريا".

كانت قطر للبترول قد أعلنت، قبل أيام، تغيير اسمها إلى "قطر للطاقة"، من أجل التوسع في أنشطة كفاءة الطاقة والتكنولوجيا صديقة البيئة.

التعاون مع التحالف الكوري

توفر الاتفاقية إطارًا للتعاون في قطاعات الهيدروجين في كلا البلدين وتشجيع صناعة الهيدروجين والتوسع في إمدادات الطاقة الهيدروجينية، بالإضافة إلى دعم جهود تسريع التعاون في مجال التقنيات المتعلقة بالهيدروجين في جميع أنحاء العالم.

ويمكن للهيدروجين دعم حلول إزالة الكربون، خاصة في التجمعات الصناعية وفي قطاع النقل والطاقة، مع مساعي سول إلى تحقيق الحياد الكربوني بحلول منتصف القرن الحالي.

مراسم التوقيع

وُقِّعت الاتفاقية في الدوحة، بحضور وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة سعد بن شريدة الكعبي، ووزير التجارة والصناعة والطاقة في كوريا مون سونغ ووك.

الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول وزير الطاقة القطري سعد الكعبي
الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول وزير الطاقة سعد الكعبي

من جانبه، عبّر الكعبي عن سعادته بتوقيع الاتفاقية التي تأتي لتعزيز التعاون بين قطر وكوريا في مجال الطاقة، وعبّر عن طموح ورغبة الجانبين في تعزيز الشراكة لعقود عديدة مقبلة.

وقال: "يسعدنا توقيع الاتفاقية في مجال طاقة الهيدروجين وتوسيع علاقاتنا القوية إلى آفاق جديدة في مجال الطاقة النظيفة بما فيها شراكتنا الاستراتيجية الراسخة وطويلة المدى في مجال الغاز الطبيعي المسال".

انتقال الطاقة

أضاف وزير الطاقة القطري: "نعتقد أن الهيدروجين يؤدي دورًا مهمًا في الانتقال إلى طاقة منخفضة الكربون بهدف الوصول إلى نظام طاقة نظيف وموثوق وبتكلفة مقبولة، وهذا لا يتم إلا من خلال تعاون الجهات المختصة وذات الصلة مثل قطر للطاقة وتحالف الهيدروجين الكوري لتحقيق هذا الهدف".

يشار إلى أن تحالف الهيدروجين الكورويهو هيئة استشارية بين القطاعين العام والخاص أنشأتها الحكومة الكورية عام 2017 لتعزيز صناعة الهيدروجين وتطويرها بهدف الوصول المبكر إلى اقتصاد الهيدروجين في كوريا، والعمل بمثابة جسر بين القطاعين العام والخاص من خلال استكشاف السياسات، ودعم الأعمال، وإنشاء مشاريع التعاون الدولي، والعلاقات العامة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى