أخبار السياراتأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةسياراتطاقة متجددة

سولفاي البلجيكية تطلق مشروعًا لتطوير خلايا بطاريات الحالة الصلبة

في إطار خطتها لتحول الطاقة

داليا الهمشري

في إطار خطتها لتحوّل الطاقة، تمضي شركة "سولفاي" البلجيكية المختصة بالصناعات الكيماوية -ومقرها بروكسل- قدمًا في عملها لتطوير الجيل التالي من إلكتروليتات بطاريات الحالة الصلبة.

وتمثّل بطاريات الحالة الصلبة طموحًا واعدًا لعدد من الشركات والمراكز البحثية التي تتنافس على تطويرها، نظرًا إلى ما تتمتّع به من كثافة الطاقة، وزيادة كفاءة ومدى سير السيّارات الكهربائية.

وتختلف بطاريات الحالة الصلبة عن أنواع البطاريات الأخرى في استخدامها إلكتروليتات صلبة، بدلًا من الإلكتروليتات السائلة المستخدمة في البطاريات الأخرى.

تمويل إقليمي

شهدت بطاريات أيونات الليثيوم تطورات تكنولوجية، إلا أن الخبراء يعتقدون أن تكنولوجيا أيونات الليثيوم وصلت إلى حدود كفاءتها، ما يتطلّب نوعًا مختلفًا من البطاريات في المستقبل، وهذا يفتح المجال لبطاريات الحالة الصلبة.

وتكون بطاريات الحالة الصلبة أصغر حجمًا وأخف وزنًا، وتوفّر كثافة كهرباء أكبر من بطاريات أيونات الليثيوم المستندة إلى إلكتروليتات سائلة.

إلا أنها كانت تواجه تحديًا يتمثل في البحث عن إلكتروليتات صلبة مع قدرة موصلة كافية للبطاريات الكبيرة، بالإضافة إلى طريقة تصنيع تسمح بتقليص الحجم.

وبدأت استثمارات سولفاي بافتتاح مختبر في غرفة جافة في وقت سابق من هذا العام في مركزها للأبحاث بالقرب من باريس، ثم أعقب ذلك خط تجريبي جديد للبحث والتطوير في لاروشيل.

وبتمويل من إقليمي إيل دو فرانس ونوفيل أكيتين، تعمل سولفاي على تطوير مواد غير عضوية متطورة لإنتاج الإلكتروليت الصلب، وهو أحد المكونات الرئيسة لبطاريات الحالة الصلبة.

شعار شركة سولفاي البلجيكية
شعار شركة سولفاي البلجيكية

مميزات بطاريات الحالة الصلبة

تعمل سولفاي على التعجيل في توسيع نطاق هذه المواد، ومن المتوقع التشغيل الكامل خلال الربع الثاني من عام 2022.

وقال رئيس منصات النمو الإستراتيجي لشركة سولفاي، مايك فينيلي: "يتضح طموح سولفاي إلى تسريع تحول الطاقة وتفعيل مفهوم التنقل الإلكتروني من خلال التزامنا بتطوير المواد الحيوية للجيل القادم من بطاريات الحالة الصلبة".

وسلّط فينيلي الضوء على مميزات هذه البطاريات، لافتًا إلى أنها ستوفّر وقت الشحن وتعزّز السلامة لمستخدمي السيارات الكهربائية.

وأضاف أن "محفظتنا الواسعة واستثماراتنا الكبرى في مجال البحث والابتكار تجعلنا الشريك المثالي لدعم الأهداف الطموحة لمصنعي البطاريات".

الدعم المالي الفرنسي

من جانبه، قال رئيس شركة سولفاي بفرنسا، فرانسوا بونتيس: "سيلعب موقعا باريس-أوبرفيلييه ولا روشيل دورًا حاسمًا في المنطقة في توفير مواد متطورة رائدة للجيل القادم من البطاريات".

وأضاف: "بتسريع وتيرة ابتكاراتنا لتكنولوجيا المستقبل سنقدّم أفكارًا متطورة مع خلق وظائف للمنطقتين الفرنسيتين نوفيل أكيتين، وإيل دو فرانس والحفاظ عليها، ولا بد أن تشعر بالفخر كونك جزءًا من فريق سولفاي الذي يقدّم حلولًا حقيقية لصناعة التنقل الإلكتروني".

ويمثّل الدعم المالي الذي تقدمه فرنسا جزءًا من برنامج المفوضية الأوروبية للمشروعات المهمة ذات الاهتمام الأوروبي المشترك، الذي منح سولفاي الموافقة على تلقي منح كبيرة خلال السنوات المقبلة من الدول الأعضاء، لتسريع ابتكار بطاريات السيارات الكهربائية في الاتحاد الأوروبي.

بناء نظام بيئي

بالإضافة إلى أن شركة سولفاي، بوصفها طرفًا فاعلًا في التحالف الأوروبي للبطاريات، ملتزمة بالعمل على بناء نظام بيئي داخل سلسلة القيمة بأكملها من خلال توفير مواد متطورة وإقامة شراكات من أجل الابتكار.

وكانت شركة فولكس فاغن الألمانية للسيارات أعلنت -في يونيو/حزيران 2020- اعتزامها مضاعفة استثماراتها في تطوير خلايا جديدة لبطّاريات الحالة الصلبة.

وقالت الشركة إنّها سترفع استثماراتها في شركة كوانتمسكيب الأميركية في كاليفورنيا المتخصّصة في تكنولوجيا هذا النوع من البطّاريات، من 100 إلى 200 مليون دولار.

وتتطلع الشركة إلى إيجاد مفاهيم جديدة لخلايا بطّاريات ليثيوم أيون التقليدية، في حين يعتقد مراقبون أن هذه التقنية لا تزال بعيدة عن أن تصبح صناعة منتشرة على نطاق واسع.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى