رئيسيةأخبار الهيدروجينعاجلهيدروجين

تعاون مشترك بين قطر للطاقة وشل بمشروعات إنتاج الهيدروجين في بريطانيا

في أول تعاون بعد تغيير اسمها من قطر للبترول إلى قطر للطاقة، أعلنت الشركة القطرية المملوكة للدولة توقيع اتفاقية مع شركة رويال داتش شل للاستثمار المشترك بمشروعات الهيدروجين الأزرق والأخضر في المملكة المتحدة.

ويهدف التعاون إلى توجيه الجهود نحو فرص متكاملة وقابلة للتطوير في قطاعات رئيسة، إذ يمكن للهيدروجين دعم حلول إزالة الكربون، خاصة في التجمعات الصناعية وفي قطاع النقل، مع إيلاء اهتمام لمنطقة لندن الكبرى.

التعاون في مشروعات الطاقة

سيعمل التعاون على استغلال قدرة الطرفين في تقديم مشروعات طاقة كبيرة ومعقدة تقنيًا.

كانت قطر للبترول قد أعلنت قبل أيام تغيير اسمها إلى "قطر للطاقة"، من أجل التوسع في أنشطة كفاءة الطاقة والتكنولوجيا صديقة البيئة.

جاءت خطوة قطر للبترول واحدةً من بين العديد من الخطوات التي اتّخذتها شركات النفط العالمية للاستجابة للضغوط من أجل تبنّي خيارات أكثر حيادية للكربون، ضمن المساعي العالمية لخفض الانبعاثات لمواجهة أزمة تغيّر المناخ.

جرى توقيع الاتفاقية على هامش قمة الاستثمار العالمية التي تعقدها حكومة المملكة المتحدة، برعاية ملكة بريطانيا ورئيس الوزراء البريطاني، وبحضور كبريات شركات الأعمال والاستثمار حول العالم.

الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول وزير الطاقة القطري سعد الكعبي
الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول وزير الطاقة سعد الكعبي

تقنيات الوقود منخفض الكربون

من جانبه، قال وزير الطاقة القطري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة سعد الكعبي، إن الاتفاقية لا تعزز التعاون الاستراتيجي طويل الأمد بين قطر للطاقة وشركة شل فحسب، بل تخلق أيضا مسارًا قابلًا للتطبيق للابتكارات والاستثمارات في أنواع وتقنيات الوقود منخفض الكربون عبر قطاع الطاقة في المملكة المتحدة، والذي يعدّ مجالًا رئيسًا لاستثمارات قطر للطاقة.

وأضاف: "تؤكد الاتفاقية التزام قطر للطاقة بتسهيل الوصول الموثوق إلى طاقة أنظف حول العالم".

دور الهيدروجين في الحياد الكربوني

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة رويال داتش شل بن فان بيوردن: "يسعدني الوصول إلى هذه الشراكة التي تعمّق علاقتنا القوية مع قطر للطاقة".

وأشار إلى أن الهيدروجين سيؤدي دورًا حاسمًا في الوصول إلى اقتصاد حيادي الكربون، إذ يزداد الزخم في هذا المجال.

وأوضح أن خبرات قطر للطاقة ستعمل بالتعاون مع شركة شل على دعم انتقال المملكة المتحدة إلى طاقة منخفضة الكربون ودعم هذا القطاع سريع النمو.

تعدّ الاتفاقية الأولى من نوعها بين قطر للطاقة وشركة شل في مجال الهيدروجين، إذ تؤسس إطارًا مهمًا للتعاون والاستثمار المشترك لتطوير حلول الهيدروجين في المملكة المتحدة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى