أسعار النفطأخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

غازبروم: نخطط لزيادة إنتاج النفط.. ونأمل ألا تصل الأسعار إلى 100 دولار

داليا الهمشري

أعلنت شركة غازبروم نفط -الذراع النفطية لـ"غازبروم" الحكومية الروسية- عزمها زيادة إنتاج النفط العام المقبل، بنسبة 10% على أساس سنوي.

وتخطط روسيا لزيادة إنتاجها من النفط إلى مستوى قياسي جديد بحلول العام المقبل، على أن يبلغ ذروته بحلول 2023، تماشيًا مع زيادة الطلب على الخام عالميًا.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة ألكسندر ديوكوف: "بالنظر إلى أن الطلب على النفط العام المقبل قد يستمر في النمو، فيمكننا زيادة الإنتاج بنسبة 10%، وربما أكثر، إلّا أن ذلك سيعتمد على الحصص التي تحددها الوزارة (وزارة الطاقة)".

وتابع خلال منتدى "أسبوع الطاقة الروسي" في موسكو، اليوم الخميس: "نأمل ألّا تصل أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل، لكن كل شيء ممكن"، حسب ديوكوف.

رفع إنتاج الهيدروكربونات

أوضح الرئيس التنفيذي لـ"غازبروم نفط" -في وقت سابق- أن الشركة تسعى لرفع إنتاج الهيدروكربونات إلى 100 مليون طن متري عام 2021، من 96.1 مليون طن متري في 2020، حتى إذا ظلّت قيود إنتاج النفط بموجب اتفاق أوبك+ سارية.

وسجّل خام برنت أعلى مستوياته في 3 سنوات خلال الأيام الأخيرة، إذ وصل المؤشر القياسي إلى 84.43 دولارًا للبرميل في 11 أكتوبر/تشرين الأول، ثم انخفض منذ ذلك الحين إلى 83.32 دولارًا للبرميل في 13 أكتوبر/تشرين الأول، وفقًا لتقييمات إس آند بي غلوبال بلاتس.

روسيا

وتخضع شركة غازبروم نفط -مثل المنتجين الروس الآخرين- لنظام الحصص، بموجب اتفاق أوبك+.

وتماشيًا مع جهود تحالف أوبك+ لمواجهة تأثير جائحة فيروس كورونا، خفضت الشركة إنتاجها النفطي إلى نحو 1.06 مليون برميل يوميًا في مايو/أيار 2020، مقارنة بـ 1.33 مليون برميل يوميا في أبريل/نيسان 2020، وقت لم تكن الصفقة سارية المفعول بعد، حسب بيانات وزارة الطاقة الروسية.

وتمكّنت الشركة من استعادة الإنتاج جزئيًا، إذ بلغ إنتاجها النفطي في يوليو/تموز الماضي 1.13 مليون برميل يوميًا.

ووفقًا لأحدث شروط اتفاق أوبك+، الذي وُضع في يوليو/تموز الماضي، ستزيد روسيا الإنتاج بمقدار 100 ألف برميل يوميًا كل شهر بدءًا من أغسطس/آب، بهدف استعادة كامل قدرتها الإنتاجية إلى مستويات ما قبل الأزمة بحلول مايو/أيار 2022.

اتفاق أوبك+

توصّل تحالف أوبك+ إلى اتفاق في منتصف يوليو/تموز الماضي لزيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا بدءًا من أغسطس/آب الجاري، حتى التخلص التدريجي من التخفيضات البالغة 5.8 مليون برميل يوميًا.

وجاء هذا الاتفاق بعد انقسامات حادة بين كبار المنتجين، ورغبة الإمارات في تغيير شهر الأساس من أكتوبر/تشرين الأول 2018 إلى أبريل/نيسان 2020.

وبالإضافة إلى دول أخرى منها السعودية والإمارات، جرى تعديل كمية الأساس لروسيا إلى 11.5 مليون برميل يوميًا، بزيادة قدرها 500 ألف برميل يوميًا عن الإنتاج المرجعي السابق.

بوتين و أوبك+
بوتين خلال مشاركته في أسبوع الطاقة الروسي (13 أكتوبر 2021)

أسعار النفط

توقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -في كلمته بمنتدي "أسبوع الطاقة الروسي" أمس الأربعاء- أن يصل سعر النفط إلى 100 دولار للبرميل، رغم جهود أوبك+ للحفاظ على استقرار الأسعار بالأسواق العالمية.

وأشار بوتين إلى أن موسكو وشركاءها في أوبك+ تسعى لاستقرار السوق العالمية، قائلًا: "هذا السعر (100 دولار للبرميل) يمكن الوصول إليه.. نحن وشركاؤنا في أوبك+ نبذل ما في وسعنا لتحقيق الاستقرار في الأسواق".

وأضاف: "لن نسمح بتذبذبات حادة في الأسعار، هذا ليس في مصلحتنا، لا نحاول تقييد الإنتاج لتصعد الأسعار إلى عنان السماء، نحن ندعم تحرّكات سلسة ومتوازنة في إنتاج النفط".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق