أخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

الطاقة الشمسية خلاص الهند لتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2070

مي مجدي

سلّطت دراسة جديدة أجراها مجلس الطاقة والبيئة والمياه الهندي (سي إي إي دبليو) الضوء على التحدي الذي يواجه الهند خلال عملية الانتقال إلى التنمية المستدامة، واستعدادها للاعتماد على الطاقة الشمسية لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2070.

ومن أجل الوصول إلى الهدف البيئي، ستحتاج الهند إلى 5 آلاف و630 غيغاواط من سعة الطاقة الشمسية، وسيسهم الهيدروجين بنسبة 19% من إجمالي احتياجات الطاقة للقطاع الصناعي، بحسب ما نشره موقع ذي إكونومي تايمز.

ووفقًا للدراسة، وعنوانها "تداعيات هدف الحياد الكربوني على تحوّل الطاقة وسياسة المناخ في الهند"، فإن إجمالي متطلبات الأراضي المناسبة لأصول توليد الكهرباء، وخاصة الطاقة الشمسية، يُقدّر بنحو 4.6%.

وأضافت أن البلاد ستحتاج -أيضًا- إلى تطوير قدرات إعادة التدوير اللازمة للتعامل مع نفايات الطاقة الشمسية المتولدة.

الأهداف الطموحة

لتحقيق هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2070، ترى الدراسة أن استخدام الفحم لتوليد الكهرباء في حاجة إلى بلوغ الذروة بحلول عام 2040، وتقليصه بنسبة 99% بين عامي 2040 و2060.

علاوة على ذلك، من الضروري أن يصل استهلاك النفط الخام عبر القطاعات إلى الذروة بحلول عام 2050، مع انخفاض بنسبة 90% بين عامي 2050 و2070.

وأضافت الدراسة أن حصة طاقة الرياح والطاقة النووية في مزيج توليد الكهرباء بالهند يجب أن تزيد إلى 1.792 غيغاواط و225 غيغاواط على التوالي.

انتشار واسع لألواح الطاقة الشمسية
انتشار واسع لألواح الطاقة الشمسية

وأشارت إلى أن الهيدروجين الأخضر سيؤدي دورًا كبيرًا خلال انتقال الهند للطاقة النظيفة، متفوقًا على تقنية احتجاز الكربون وتخزينه.

كما ستشكّل سيارات الركّاب الكهربائية أو التي تعمل بالبطاريات 84% من جميع السيارات المبيعة في البلاد في عام 2070.

إلى جانب ذلك، سيتعين على الأسر في جميع أنحاء البلاد استخدام الكهرباء وقودًا أساسيًا للطهي.

وفي تعليق على تلك البيانات، قال الرئيس التنفيذي لمجلس الطاقة والبيئة والمياه الهندي (سي إي إي دبليو)، أرونابها غوش، إن حرص الدول المتقدمة لتحقيق الحياد الكربوني قبل 2050 سيمنح البلدان النامية للانتقال السلس للطاقة المستدامة.

واستطرد قائلًا:" إن الشراكات مع الدول الأخرى ستساعد الهند في تنمية تقنيات خضراء جديدة وتوفير فرص عمل وأسواق جديدة."

وأظهرت بيانات نشرتها الدراسة أن عملية الانتقال إلى الحياد الكربوني ستكلف نحو 4.1% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2070، لكن إذا قررت الهند تقريب الموعد لعام 2050، ستصل التكلفة الاقتصادية إلى نحو 7%.

في الوقت الحاضر، تمتلك الهند 100 غيغاواط من الطاقة المتجددة المركبة، وتخطط تعزيز قدرة الطاقة المتجددة إلى 450 غيغاواط بحلول عام 2030.

وقبل مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ، الذي سيبدأ في غلاسكو في غضون 3 أسابيع، تضغط الدول المتقدمة على العالم النامي، بما في ذلك الهند، لرفع أهداف العمل المناخي الخاصة بكل منها، والالتزام بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى