رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تواصل الهبوط للجلسة الثالثة

مع صعود الدولار الأميركي

تراجعت أسعار الذهب للجلسة الثالثة على التوالي، في نهاية اليوم الإثنين، مع ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأميركية.

وفشلت أرقام نمو الوظائف الضعيفة في تهدئة التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سيبدأ في تقليص تحفيزه هذا العام.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية التعاملات، انخفضت أسعار الذهب في العقود الآجلة، تسليم ديسمبر/كانون الأول، بنسبة 0.1%، مسجلة 1755.70 دولارًا للأوقية.

وكانت أسعار المعدن الأصفر قد سجلت، الأسبوع الماضي، خسائر أسبوعية طفيفة بلغت 0.05%.

وبحلول الساعة 05:55 مساءً بتوقيت غرينتش (08:55 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، سجلت أسعار الذهب في المعاملات الفورية تراجعًا بنسبة 0.1%، مسجلة 1754.33 دولارًا للأوقية.

في المقابل، تراجعت أسعار العقود الآجلة للفضة، تسليم ديسمبر/كانون الأول، بنسبة 0.3%، مسجلة 22.65 دولارًا للأوقية.

وانخفضت أسعار المعاملات الفورية للبلاتينيوم بنسبة 1.8%، مسجلة 1010.15 دولارًا للأوقية، وارتفع البلاديوم بنسبة 1.7% إلى 2114.19 دولارًا للأونصة، بعد أن وصل سابقًا إلى ذروته منذ 13 سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يتبع أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنحو 0.3% إلى 94.315 نقطة.

ضغوط الأجور والوظائف

قال محلل سوق إي جي كايل رودا: "بيانات جداول الرواتب لن تفعل أي شيء لمنع الاحتياطي الفيدرالي من التناقص التدريجي.. يتغذى نقص العمالة على ضغوط الأجور المرتفعة وقد يؤدي ذلك إلى تفاقم التضخم بشكل أكبر؛ ما يعني أنه سيتعين عليهم في النهاية التدخل".

يُنظر إلى السبائك على أنها تحوط ضد التضخم ومن المحتمل أن يكون انخفاض العملة من الحافز الواسع الانتشار، ويمكن لتقليص الاحتياطي الفيدرالي معالجة هذين الشرطين؛ ما يقلل من جاذبية الذهب.

وأضاف كايل رودا: "تواجه سوق الذهب الكثير من المتاعب في إيجاد احتمالات ونهايات إلى أين يجب أن يتجه من هنا، تحيزي الشخصي هو الجانب السلبي، لكننا عالقون في نطاق في الوقت الحالي".

الاحتياطي الفيدرالي

قد يتحرك الاحتياطي الفيدرالي لبدء تقليل دعمه للاقتصاد الشهر المقبل على الرغم من التباطؤ في مكاسب الوظائف الشهر الماضي.

أظهرت بيانات يوم الجمعة ارتفاع الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة بمقدار 194 ألف وظيفة في سبتمبر/أيلول أقل من توقعات الاقتصاديين عند 500 ألف.

وفي غضون ذلك، انخفض معدل البطالة إلى أدنى مستوى له في 18 شهرًا عند 4.8% وتسارعت مكاسب الأجور.

في مواجهة أزمة الطاقة والرواتب الضعيفة في غير القطاع الزراعي لشهر سبتمبر/أيلول، لا يزال تداول الذهب أقل من 1800 دولار.

وقال عدد من الخبراء الاقتصاديين إن هناك القليل من الاقتناع بين المضاربين على ارتفاع الذهب، وإن الذهب من المرجح أن يستقر عند 1500 دولار قبل نهاية عام 2022.

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له منذ ما يقرب من 3 سنوات مقابل الين، عي حين لامست عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات أعلى مستوى لها منذ أوائل يونيو/حزيران يوم الجمعة؛ ما زاد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب دون فوائد.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق