غازأخبار الغازرئيسية

أسعار الغاز.. شركات بريطانية تحذر من توقف إنتاجها

ومطالبات برلمانية بوضع حد أقصى للأسعار

هبة مصطفى

يهدّد ارتفاع أسعار الغاز في الآونة الأخيرة بتوقف إنتاج شركات بريطانية عاملة في مجال الطاقة، في ظل عدم اتخاذ الحكومة خطوات للسيطرة على الأسعار.

وشهدت أسعار الغاز في أوروبا العام الحالي ارتفاعًا بنسبة 400%، نظرًا إلى انخفاض المخزون وارتفاع الطلب من الدول الآسيوية.

وتسبّب ذلك في ضغوط على الصناعات المستهلكة للطاقة في المملكة المتحدة، فيما يعاني الاقتصاد البريطاني أزمة في سلسلة التوريد، بحسب رويترز.

وزير الأعمال البريطاني يتحدث عن أسعار الغاز والكهرباء
وزير الأعمال البريطاني كواسي كوارتينغ - أرشيفية

كما التقى وزير الأعمال البريطاني، كواسي كوارتينغ، قيادات صناعية، أمس الجمعة، لبحث الأمر، لكن اللقاء انتهى دون التوصل لحلول عاجلة.

ورغم تعرُض عدد من الشركات لتعليق أعمالها، شددت وزارة الأعمال -عقب اللقاء- على أنها حريصة على تأمين التنافس بين الصناعات التي تستخدم الطاقة بكثافة في بريطانيا بشكل مستقبلي.

وأوضحت الوزارة أن كوارتينغ تعهّد بمواصلة العمل مع الشركات خلال الأيام المقبلة، للإسهام في تخفيف آثار الأزمة عليها.

وقف الإنتاج

من ضمن الشركات المُعرضة لوقف الإنتاج، الشركات العاملة في إنتاج الصلب والزجاج والسيراميك والورق.

وحذّر المدير العام لشركة يو كيه لصناعة الصلب، غاريث ستيس -خلال لقائه مع كوارتينغ- من تعرّض الإنتاج لتوقف متكرر، في حالة عدم اتخاذ الحكومة أي إجراءات لمواجهة ارتفاع أسعار الغاز، وفق ما نقلت رويترز عن تصريحاته لقناة آي تي في.

واتفق معه المدير العام لاتحاد الصناعات الورقية أندرو لارغ، مشيرًا إلى أن المصانع قد تضطر إلى تعليق إنتاجها، لزيادة أسعار الطاقة.

وأضاف عضو الجمعية البريطانية لمُصنعي الزجاج، ديفيد دالتون، أن الشركات سوف تضطر إلى وقف إنتاجها تمامًا خلال أيام.

حد أقصى للأسعار

على الصعيد السياسي، شجّع عدد من المشرعين بحزب المحافظين الحاكم استمرار عمل تلك الصناعات.

ودعا عضو البرلمان في المملكة المتحدة عضو الحزب، آندرو بريدغن، الحكومة إلى توفير الدعم لتلك الصناعات بشكل قصير المدى، كي لا تتسبّب المملكة في خسارتهم أو إعاقة الاستثمار.

الغاز الطبيعي - تحول الطاقة

وطالب بوضع حد أقصى للأسعار بما فيها أسعار الغاز التي تدفعها الشركات مقابل الإمدادات.

يُشار إلى أن الاقتصاد البريطاني يتخذ خطوات للتعافي من آثار جائحة فيروس كورونا وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، غير أن تلك الخطوات معرضة للخطر وإعاقة سلاسل التوريد البريطانية لصناعات مختلفة، نظرًا إلى ارتفاع أسعار الطاقة.

شركات الكهرباء

جاءت التحذيرات الجديدة عقب إعلان 3 شركات كهرباء في بريطانيا إفلاسها -نهاية الشهر الماضي- استمرارًا لسلسلة انهيار شركات الكهرباء بالبلاد، في ظل أسعار الغاز المرتفعة للغاية، بالإضافة إلى الحد الأقصى لأسعار الكهرباء الذي تفرضه الحكومة.

وكان ارتفاع أسعار الغاز قد دفع 12 شركة كهرباء إلى الإفلاس خلال هذا العام، ما أجبر الهيئة المنظمة لأسواق الغاز والكهرباء في بريطانيا (أوفغيم) على تحويل مليوني حساب عميل على المورّدين الذين تجاوزوا الأزمة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق