تكنو طاقةأخبار التكنو طاقةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

إسكتلندا تخطط لتنفيذ محطة رياح بحرية عائمة بقدرة 100 ميغاواط

ضمن خططها للتوسع في توليد الكهرباء من مصادر متجددة

هبة مصطفى

أعلنت إسكتلندا عزمها إنشاء محطة طاقة رياح بحرية عائمة، لتوفير 50% من استهلاك الكهرباء في البلاد من مصادر متجددة، بحلول عام 2030.

يُولّد مشروع محطة طاقة الرياح البحرية العائمة، الواقعة على بُعد 4 أميال من ساحل دونري، ما يقارب 100 ميغاواط من الطاقة الخضراء، كافية لتشغيل 70 ألف منزل؛ ما يقدر بـ64% من مجلس المرتفعات الإسكتلندية.

وتُوفّر محطة بينتلاند –التي تديرها شركة كوبنهاغن البحرية نيابة عن شركة هايلاند وايند ليميتد المحدودة- الكهرباء لأكثر من نصف المنازل في منطقة المرتفعات، وفق صحيفة إنرجي فويس.

ريستاد إنرجي - طاقة الرياح البحرية

استراتيجية العمل

يعتمد العمل في المحطة على مرحلتين؛ الأولى باستخدام توربين لتوليد 8.6 ميغاواط، يُنشَأ عام 2023، وتعد هذه المرحلة أكبر مسارات تطوير المشروع.

أما المرحلة الثانية، المتوقع بدء إنشائها عام 2025 وتبدأ العمل 2027؛ فتضم 10 توربينات، بقدرة توليد تصل إلى 100 ميغاواط، وتعد الأكبر من نوعها عالميًا وفق هايلاند وايند.

وانتهت الشركة الراعية من المسوح البيئية البحرية للمشروع، ومن المقرر أن شركة كراون ستيت الإسكتلندية ستختبر المشروع، وتبرم اتفاقيات توصيل الشبكة الحالية.

وأعربت هايلاند وايند عن أملها في أن تكون الأعمال الهندسية والتصميم لمحطة بينتلاند البحرية العائمة قابلة للنقل بسهولة للمواقع الأخرى في العالم.

مشروعات صديقة للبيئة

أكد الشريك في كوبنهاغن للبنية التحتية، مايكل هانيبال، أن منهجية عمل وتطوير مشروعات طاقة الرياح البحرية تضمن استفادة الشركات والمجتمع المحلي من فرص تلك المشروعات.

طاقة الرياح البحرية

وتعهد بمنح سلسلة التوريد في إسكتلندا الأعمال المحلية اللازمة لتوفير فرص العمل، وتعزيز خبرات العمل في مجال الرياح العائمة.

وأشار العضو المنتدب لفرع كوبنهاغن البحرية في المملكة المتحدة، آلان هانا، إلى أن مشروعات الرياح البحرية العائمة تُعد أمرًا حيويًا لتحقيق أهدافها المناخية نحو الحياد الكربوني، لافتًا إلى أن التفاهمات السابقة للمشروعات التجارية تمنح الرياح العائمة في إسكتلندا قدرة تسويقية تجارية سريعة.

كان العمل في المحطة العائمة بينتلاند فيرث قبالة سواحل كيثنيس مقررًا له البدء في وقت سابق العام الجاري، وطرحت شركة هيكسيكون عام 2017 العمل على تطوير المشروع، تحت اسم "دونري تراي"، لكن جُمِّدَت جميع تلك المقترحات حينها، وتعمل هاي لاند عليها الآن.

وتتبع شركة هايلاند شركة إدارة الأموال الدنماركية كوبنهاغن للبنية التحتية (سي آي بي)، طبقًا لبيانات مسجلة في إدنبرة.

وتتعاون الشركة الدنماركية مع إس إس إي للطاقة المتجددة وماروبيني اليابانية في مشروع سكوت وايند، لتوفير 10 غيغاواط من مشروعات طاقة الرياح البحرية الجديدة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق