تقارير الكهرباءسلايدر الرئيسيةكهرباء

الربط الكهربائي بين مصر والسعودية.. تفاصيل جديدة

3 آلاف ميغاواط إجمالي القدرات المزمع تبادلها

محمد فرج

أجريت هذا الأسبوع مراسم توقيع عقود مناقصات مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية بحضور وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، ووزير الكهرباء المصري محمد شاكر.

ومع انطلاق هذا الحدث المهم تتصاعد تساؤلات عديدة عن كيفية تبادل الكهرباء بين مصر والسعودية، وحجم الأعمال التي سوف تُنفَّذ، وأهداف المشروع.

"الطاقة" تجيب في التقرير التالي عن هذه التساؤلات كافة.

القدرات الكهربائية في مصر والسعودية

تبلغ القدرات الكهربائية المنتجة أكثر من 150 غيغاواط، إذ تصل القدرات الكهربائية المولّدة في الرياض إلى قرابة 90 غيغاواط، بينما تصل القدرات الكهربائية المنتجة في مصر إلى 60 غيغاواط.

وتعدّ الشبكتان الكهربائيتان المصرية والسعودية الأفضل والأكثر كفاءة في الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

أطوال شبكات النقل

يبلغ إجمالي أطوال شبكات النقل الكهربائي بين البلدين قرابة 140 ألف كيلومتر، إذ يصل إجمالي أطوال شبكات النقل الدائري في مصر إلى 51 ألف كيلومتر، بينما تبلغ أطوال شبكات النقل الدائري في السعودية 89 ألف كيلومتر.

مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية

طريقة الربط الكهربائي بين مصر والسعودية

يمتد المشروع الذى تبلغ سعته الخطية 3 آلاف ميغاواط لأكثر من 1350 كيلومترًا بطول الخط الناقل، من محطة شرق المدينة المنورة، مرورًا بمحطة الجهد الفائق في تبوك بالمملكة.

ويعبر الخط خليج العقبة بطول 22 كيلومترًا وصولًا إلى الأراضي المصرية، ليتصل هناك بمحطة تحويل بدر.

مدة التنفيذ والتكلفة

سيكون تشغيل المشروع في المرحلة الأولى بعد 36 شهرًا من تاريخ التوقيع مع الشركات المنفّذة للأعمال، على أن يكتمل بجميع أجزائه ومراحله بعد 52 شهرًا من تاريخ التوقيع 5 أكتوبر/تشرين الأول.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لتنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية 1.8 مليار دولار، وتسهم مصارف وصناديق عربية في تمويل جزء من التكلفة.

أهمية المشروع وفوائده

يكتسب الربط الكهربائي المصري السعودي أهمية كبرى داخل المنطقة العربية، إذ يعدّ أكبر مشروع لتبادل القدرات الكهربائية في الشرق الأوسط والمنطقة.

ويمكن تنفيذ الربط الكهربائي بين الدول العربية من خلال مشروع الربط المصري السعودي، إذ من المخطط أن يكون المشروع بداية لتعزيز سوق وتجارة الكهرباء في الدول العربية.

ويتيح مشروع الربط الكهربائي المصري السعودي تمرير القدرات الكهربائية للدول المحيطة، ويعزز من رؤية القاهرة والرياض نحو تحقيق الاستدامة وتحسين جودة التغذية الكهربائية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق