التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

إدارة معلومات الطاقة تتوقع ارتفاع أسعار النفط إلى 95 دولارًا في هذا الموعد

أحمد شوقي

تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع أسعار النفط بحلول عام 2050، مع استمرار الطلب على الخام.

وفي تقرير آفاق الطاقة عالميًا، الصادر عن إدارة المعلومات، مساء أمس الأربعاء، من المرجح أن يبلغ سعر خام برنت مستوى 95 دولارًا للبرميل بحلول منتصف القرن الحالي، وفقًأ لسيناريو الحالة الأساسية.

وتأتي توقعات أسعار النفط وفقًا لتقديرات نمو الاقتصاد العالمي بحلول 2050، التي تؤثّر في وتيرة استهلاك الخام عالميًا؛ إذ من المرجح نمو الناتج المحلي الإجمالي 2.8% سنويًا بحلول العام نفسه.

وتُتداول أسعار النفط في الوقت الحالي عند أعلى مستوياتها في 3 سنوات، مع ارتفاع خام برنت أعلى من 80 دولارًا للبرميل، إثر تعافي الطلب على الخام من آثار فيروس كورونا.

أسعار النفط

تأتي توقعات ارتفاع أسعار النفط مع تقديرات بزيادة استهلاك الوقود السائل إلى 125 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2050، وفقًا للحالة الأساسية، رغم تزايد حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة إلى 27%، من 15% حاليًا.

وتعتقد إدارة معلومات الطاقة أن دول آسيا غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ستقود نمو استهلاك السوائل النفطية بحلول 2050.

أسعار النفط

وفي تقرير آفاق النفط طويلة الأجل الصادر عن أوبك، توقعت المنظمة أن ينمو الطلب العالمي على النفط الخام بنحو 8.2%، بعد 25 عامًا، ليصل إلى 108.2 مليون برميل يوميًا، مقارنة مع مستويات 2019.

بينما افترضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية سيناريوهات بديلة لتوقعات الاقتصاد العالمي ومن ثم أسعار الخام، في سبيل مواجهة حالة عدم اليقين بشأن أسعار الطاقة عالميًا، مع اتجاه العالم إلى زيادة اعتماد الطاقة المتجددة والتراجع عن الاستثمار في الوقود الأحفوري.

وبحسب التقرير، من المرجح نمو الناتج المحلي العالمي بنحو 3.7% سنويًا في السيناريو المرتفع، على حين من المحتمل أن يسجّل النمو 3% في السيناريو المنخفض، وذلك بحلول عام 2050.

ونتيجة لذلك، تتوقع إدارة معلومات الطاقة أن تبلغ أسعار النفط مستوى 176 دولارًا للبرميل في السيناريو المرتفع، على حين ستبلغ 45 دولارًا في السيناريو المنخفض، بحلول منتصف القرن الحالي.

زيادة الإمدادات

تتوقع إدارة معلومات الطاقة استمرار زيادة المعروض من النفط والسوائل الأخرى من قبل أوبك والمنتجين من خارجها، لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الوقود السائل.

وفقًا للتقرير، من المحتمل أن ينمو إنتاج أوبك بما يقرب من 3 أمثال نظيره من خارج المنظمة، ليصل إلى 41.9 مليون برميل يوميًا بحلول منتصف القرن الحالي، مقارنة مع 27.6 مليونًا، العام الماضي.

أسعار النفط

وتقود إمدادات الشرق الأوسط الزيادات المتوقعة في أوبك؛ إذ من المرجح أن ترتفع بأكثر من 50% بين عامي 2020 و2050، في هذه المنطقة، بحسب التقرير.

وكانت منظمة الدول المصدّرة للنفط قد توقعت زيادة السوائل النفطية لديها بأكثر من 26%، لتصل إلى 42.7 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2045.

فيما تتوقع إدارة معلومات الطاقة ارتفاع إنتاج النفط عالميًا إلى 99.3 مليون برميل يوميًا، بحلول عام 2050، مقارنة مع 76.1 مليونًا العام المنصرم.

وبالنسبة إلى الغاز الطبيعي، فإن الإنتاج العالمي قد ينمو بنسبة 30% بين عامي 2020 و2050، ليصل إلى 186 تريليون قدم مكعبة، لتلبية الاستهلاك خاصة من القطاع الصناعي، وفقًا للتقرير.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى