رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينطاقة متجددةعاجلهيدروجين

سلطنة عمان تعلن تطورات جديدة في مشروع هايبورت لإنتاج الهيدروجين

تخطط سلطنة عمان إلى التوسع في مشروعات إنتاج الهيدروجين، ضمن مساعيها لخفض الانبعاثات، باعتبارها واحدة من الدول المصدرة للنفط، في إطار إستراتيجيتها لعام 2040.

وفي هذا الإطار، وقّعت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، اليوم الإثنين، اتفاقية حجز الأرض لمشروع شركة هايبورت الدقم لإنتاج الهيدروجين الأخضر وهو المشروع المشترك في قطاع الطاقة البديلة بين شركة أوكيو العمانية ومجموعة ديمي البلجيكية.

يأتي توقيع الاتفاقية بعد يوم واحد فقط من مذكرة التفاهم التي وقعتها سلطنة عمان مع بلجيكا للتعاون في مجال الهيدروجين الأخضر.

هايبورت الدقم

تتيح الاتفاقية لهايبورت الدقم المضي قدمًا في الأعمال الهندسية التحضيرية وجمع بيانات الموقع لإنشاء مشروع الهيدروجين الأخضر والأمونيا في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العمانية.

ومن المقرر أن يقام المشروع في جزء من المنطقة المخصصة للطاقة البديلة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في مساحة تقدر بنحو 150 كيلومترًا مربعًا، حيث ستُنشَأ محطة لتوليد الطاقة من الرياح ومحطة لإنتاج الطاقة الشمسية بقدرة مشتركة تبلغ 1.3 غيغاواط تنفّذ على مراحل قابلة للتوسع.

وتستكمل هايبورت الدقم حاليًا تركيب وتشغيل 4 صوارٍ للرياح للأرصاد الجوية ومحطتين للأرصاد الجوية الشمسية داخل الموقع؛ للتأكد من الإمكانات الواعدة والمتميّزة للدقم طوال العام في مجال توليد الطاقة الشمسية؛ ومن ثم البدء في إنشاء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء.

يأتي مشروع هايبورت الدقم ضمن إستراتيجية سلطنة عمان لتطوير محافظة الوسطى والإسهام في تحقيق تطلعات الطاقة المتجددة والأهداف الأخرى لرؤية عُمان 2040.

الطاقة - الهيدروجين الأخضر - نامبياالهيدروجين الأخضر

قال نائب رئيس الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، أحمد بن حسن الذيب، إن الهيئة تتطلع إلى أن يكون مشروع شركة هايبورت الدقم لإنتاج الهيدروجين الأخضر أحد المشروعات الرائدة في إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا بالسلطنة.

وأوضح الرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة البديلة في مجموعة أوكيو، سالم الهذيلي، أن الاتفاقية تعد علامة فارقة أخرى في تطوير المشروع المهم؛ إذ ستكون المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم مركزًا عالميًا لإنتاج الهيدروجين الأخضر الصديق للبيئة؛ يجمع بين الطاقة والتصنيع والأنشطة اللوجستية مع التركيز على جهود التخلص من الكربون وإنتاج الكهرباء.

وأضاف أن هناك العديد من الجوانب التي تجعل منطقة الدقم وجهة جذابة وتنافسية للمشروعات المتجددة من ذلك الموارد المتجددة الممتازة والبنى الأساسية الحالية جنبًا إلى جنب مع ربطها مستقبلًا بالشبكة الوطنية، مشيرًا إلى أن سلطنة عمان تواصل ريادتها العالمية في تقديم مشروعات الطاقة النظيفة لتسريع جهود التحول في مجال الطاقة.

مشروعات الهيدروجين الأخضر

قال رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة ديمي البلجيكية، آلان برنارد، إن مشروع الهيدروجين الأخضر "هايبورت الدقم" سيكون أحد المشروعات التي ستشجع الكثير من الجهات على التحول إلى الطاقة الصديقة للبيئة، وسيكون له دور في زيادة وتيرة المشروعات والاستثمارات في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

كان مشروع هايبورت الدقم قد نجح، في وقت سابق من العام الجاري، في الحصول على موقع لتوليد الطاقة المتجددة يمتد على مساحة 150 كيلومترًا مربعًا بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

في المرحلة الأولى من المشروع، سيُنشَأ معمل إنتاج الهيدروجين الأخضر بطاقة 250 إلى 500 ميغاواط في منطقة الدقم؛ حيث سيلبي المشروع –المخطط لبدء التشغيل في عام 2026– الطلب العالمي على الهيدروجين الأخضر.

وفي المراحل التالية من المشروع، ستُطَور سلسلة القيمة وتُوسَّع بحيث تتحول منطقة الدقم إلى مركز لإنتاج الهيدروجين الأخضر في السلطنة والمنطقة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق