سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

أدنوك تعتزم ضخ كامل إمداداتها لأسواق النفط في ديسمبر

تعوّل شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" على الطلب المتزايد في أسواق آسيا على النفط الخام، ضمن خطتها لرفع الطاقة الإنتاجية إلى 5 ملايين برميل يوميًا، بحلول 2030.

وفي هذا الإطار، كشفت عدة مصادر عن أن "أدنوك" تعتزم ضخ كامل إمداداتها من كل الخامات للمستهلكين في آسيا خلال ديسمبر/كانون الأول، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

اتفاق أوبك+

كان وزراء تحالف أوبك+ قد أقروا في يوليو/تموز الماضي تمديد اتفاق التعاون إلى نهاية عام 2022، مع زيادة تدريجية بمقدار 400 ألف برميل شهريًا، من أجل تلبية الطلب على الخام مع تعافي اقتصادات العالم من آثار كورونا، بما لا يؤثر في أسعار النفط.

وبحسب بيان أوبك+؛ فإن زيادة الإمدادات من أغسطس/آب حتى ديسمبر/كانون الأول 2021، تصل إلى نحو مليوني برميل يوميًا أو زيادة في الإنتاج شهريًا بمقدار 0.4 مليون برميل يوميًا، مع خطط لإنهاء التخفيضات بالكامل بحلول سبتمبر/أيلول 2022.

كانت أوبك+ قد خفضت العام الماضي الإنتاج بمقدار قياسي بلغ 10 ملايين برميل يوميًا وسط تراجع الطلب الناجم عن الوباء وانهيار الأسعار، وأعادت تدريجيًا بعض الإمدادات لتتركها عند انخفاض بنحو 5.8 مليون برميل يوميًا.

جاء التوافق وقتها بعد خلاف بين الإمارات من جانب، ودول التحالف من جانب آخر، بعد إصرار أبوظبي على تعديل خط الأساس، وجرى الاتفاق على تمديد اتفاقية التعاون، مع تعديل خط الأساس بداية من شهر مايو/أيار 2022.

خامات أدنوك

أدنوك - خام مربان الإماراتي

ذكرت المصادر أن الخامات التي تعتزم أدنوك ضخها لأسواق آسيا تشمل مربان وأم اللولو وداس وزاكوم العلوي؛ إذ تصدر الشركة الإماراتية أغلب الخام إلى آسيا.

وأشارت المصادر إلى أن تلك ستكون أول مرة لا تنفذ فيها أدنوك أي خفض للإمدادات منذ انهيار أسعار النفط في الربع الثاني من العام الماضي عندما قوضت تبعات جائحة كورونا "كوفيد-19" الطلب.

ويعد الخفض التزامًا بحصص الإنتاج التي حددتها منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" وحلفاؤها وعلى رأسها روسيا، وهي مجموعة تعرف باسم أوبك+، لدعم الأسعار.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت ما يقرب من 60% منذ بداية العام لتقترب من أعلى مستوى في 3 سنوات، اليوم الإثنين، مدعومة بخفض أوبك+ الإمدادات وبتعافٍ عالمي في الطلب على الوقود.

عقود خام مربان

توقع مشترون أن تعود أدنوك لكامل حجم الإمدادات بدءًا من ديسمبر/كانون الأول مع موافقة أوبك+ في يوليو/تموز على زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا بين أغسطس/آب وديسمبر/كانون الأول.

وأظهرت بيانات لوكالة رويترز أن رفع الإمدادات شكّل ضغوطًا على العلاوة السعرية لعقود خام مربان الآجلة على خامات دبي هذا الشهر بمتوسط نحو 1.50 دولارًا للبرميل انخفاضًا من متوسط الشهر الماضي الذي بلغ 2.20 دولارًا.

وقالت أدنوك للمشترين، الشهر الماضي، إنها تعتزم الإبقاء على خفض مخصصاتها من جميع أنواع الخام التي تبيعها لمشترين بعقود محددة عند 5% في نوفمبر/تشرين الثاني.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق