رئيسيةأخبار الهيدروجينهيدروجين

إضراب في مصفاة توتال احتجاجًا على الشراكة مع إير ليكيد

العمال قرروا تعليق الإضراب في انتظار بحث البدائل

دينا قدري

قرر العشرات من موظفي منصة توتال إنرجي في شمال فرنسا تعليق حركة الإضراب التي انطلقت في المصفاة وموقع البتروكيماويات في منطقة لو هافر الصناعية الثلاثاء الماضي.

وأدى الإعلان عن اندماج بين توتال إنرجي وإير ليكيد، في 14 سبتمبر/أيلول الماضي، بهدف إزالة الكربون من إنتاج الهيدروجين من المصفاة، إلى انطلاق حركة الإضراب، حسبما أفادت صحيفة "باري نورماندي" الناطقة باللغة الفرنسية.

أسباب الإضراب

أوضح الأمين العامّ للاتحاد العامّ الفرنسي للعمل، ألكسيس أنتونيولي، أن "هذا المشروع يتضمن بيع وحدة إصلاح الميثان بالبخار، التي تنتج الهيدروجين".

وأكد بقوله: "من الواضح أننا لسنا ضد الجانب البيئي ونشر تكنولوجيا احتجاز ثاني أكسيد الكربون. الأمر المتنازع عليه هو أن شركة إير ليكيد تتولى تشغيل هذه الوحدة، لا يوجد عائق فني للمشروع الجاري تنفيذه مع الاحتفاظ بالتشغيل والصيانة".

الإضراب الذي توقّف اليوم الإثنين حشدَ -بحسب أنتونيولي- ما يصل إلى نحو 80% من عمّال المصفاة، ونحو 55% من العمّال في موقع البتروكيماويات، كما كان له تأثير في وقف شحنات الوقود.

كما تمكّن الاتحاد، الأسبوع الماضي، من الحصول على توقّف عدّة وحدات في القطاع المتضرر من إعلان الشراكة بين الشركتين، وكان من المقرر إعادة تشغيلها من اليوم.

بحث البدائل

وفقًا لممثل الاتحاد، أعلنت الإدارة "إعادة المناقشات مع شركة إير ليكيد لمعرفة ما إذا كانت هناك بدائل تنظيمية أخرى ممكنة. في حال عدم وجود استجابة سريعة، أو في حال وجود ردّ سلبي، سنعيد إطلاق دعوة للإضراب".

وأشار أنتونيولي إلى أن حركة الإضراب "معلّقة"، أي يمكن استنئافها في أيّ وقت، موضحًا أن أحد أعضاء مجلس الإدارة قال للعمّال والنقابات، إن الشركتين ستناقشان المشروع مرة أخرى، وستكونان منفتحتين لإمكان وجود بديل. لكنها ربما تكون مجرد "حيلة".

وأضاف: "لم يرغب الموظفون في القيام بإضراب إلى أجل غير مسمى، لكن غالبية المضربين مستعدون لإعادة التعبئة. سنلتقي مرة أخرى غدًا الثلاثاء".

الهيدروجين

شراكة لإزالة الكربون

أعلنت توتال إنرجي وإير ليكيد، في 14 سبتمبر/أيلول، تضافر جهودهما لإزالة الكربون من إنتاج الهيدروجين في منصة توتال إنرجي في نورماندي.

وأوضحت الشركة الفرنسية -في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني- أنه بموجب عقد طويل الأجل، ستتولى إير ليكيد تشغيل وإدارة مصفاة توتال إنرجي في غونفروفيل، المعروفة باسم منصة نورماندي.

وترغب شركة النفط العملاقة أن تسلّم شركة إير ليكيد نشاط إنتاج الهيدروجين عن طريق إصلاح بخار الغاز، بسعة 255 طنًا يوميًا، لإزالة الكربون منه.

هيدروجين منخفض الكربون

سيؤدي توصيل هذه الوحدة بشبكة الهيدروجين الخاصة بـ إير ليكيد، إلى تحسين أدائها وتطوير أول شبكة هيدروجين منخفضة الكربون في العالم في نهاية المطاف.

بالإضافة إلى ذلك، ستطلق الشركتان دراسات تطويرية لمشروع احتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه، من أجل إزالة الكربون من الهيدروجين الذي تنتجه وحدة منصة نورماندي.

سيؤدي تنفيذ هذه المشروعات في النهاية إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بإنتاج الهيدروجين من الوحدة بنحو 650 ألف طن سنويًا بحلول عام 2030.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى