أخبار الغازرئيسيةغاز

أسعار الغاز تدفع إكوينور لزيادة الصادرات إلى أوروبا

من خلال حقلي ترول وأوسبيرج

داليا الهمشري

تتطلع شركة النفط النرويجية إكوينور إلى استغلال فرصة ارتفاع أسعار الغاز وزبادة الطلب في السوق الأوربية، على زيادة الإنتاج والتصدير بأكبر قدر ممكن.

ولتحقيق الهدف، حصلت إكوينور وشركاؤها على تصريح لزيادة صادرات الغاز إلى السوق الأوربية من حقلي ترول وأوسبيرج الواقعين على الجرف القاري النرويجي.

وتسمح التصاريح بزيادة الإنتاج من الحقلين بمقدار 1 مليار متر مكعب لعام الغاز الجديد الذي يبدأ في 1 أكتوبر/تشرين الأول، وفقا للبيان الذي نشرته الشركة على موقعها الرسمي.

مشروعات إكوينور

وافقت السلطات النرويجية – في يونيو/حزيران الماضي- على خطة التمويل والتشغيل لحقل بريدابلك النفطي في بحر الشمال، بعد تقدّيم الشركة خطط تطوير المنطقة إلى السلطات في سبتمبر/أيلول2020 .

وتبلغ الاستثمارات في حقل بريدابلك نحو 2.16مليار دولار أميركي.

كما أعلنت إكوينور، وشركاؤها "فار" و"آكر بي بي"، في يونيو/حزيران الماضي، اكتشافًا نفطيًا جديدًا في شمال بحر الشمال، لتسجّل خامس بئر استكشافية في رخصة الإنتاج554 .

وأتخذت إكوينور خطوات لدراسة تعزيز الإنتاج والصادرات إلى السوق الأوربية في يونيو/حزيران الماضي، مما مكنها من الحصول على تصاريح الإنتاج من وزارة الطاقة لحقلي ترول وأوسبيرج.

زيادة إنتاج الغاز

حصلت الشركة النرويجية على تصاريح إنتاج لعام الغاز 2021 –الذي يبدأ من 1 أكتوبر/تشرين الأول ويستمر 12 شهرًا- والتي تزيد بمقدار 1 مليار متر مكعب عن العام الحالي، أي بزيادة من 5 مليار متر مكعب إلى 6 مليار متر مكعب لحقل أوسبيرج ومن 36 مليار متر مكعب إلى 37 متر مكعب لحقل ترول.

منظمة-أوابك-أسعار-الغاز

وقالت شركة إكوينور- في بيانها الصادر اليوم الإثنين- إن التصاريح تسمح بإنتاج المزيد من الغاز من هذين الحقلين المهمين هذا الخريف وخلال الشتاء، في وقت تعاني خلاله السوق الأوربية من نقص إمدادات الغاز الطبيعي، وفقا لنائب الرئيس الأول للغاز والكهرباء، هيلغ هوغان.

وأشارت الشركة النرويجية إلى أنه بعد 25 عامًا من صادرات الغاز الكبيرة المنتجة من حقل ترول، ولزيادة تطوير الحقل وتعزيز قدرتها على تأمين شحنات الغاز إلى أوروبا خلال العقود القادمة، أكملت مؤخرًا المرحلة الـ3 من مشروع ترول.

تحديد طرق التصدير

قال هيلغ هوغان: "نقوم الآن بزيادة الإنتاج في ترول بعد الانتهاء من مشروع المرحلة الـ3، ونتوقع أن نصل إلى مرحلة الإنتاج بدءًا من 1 أكتوبر/تشرين الأول، ونحن نفخر بكوننا موردًا موثوقًا به للطاقة على المدى الطويل، ويسعدنا أننا تمكنا من تحديد طرق للتصدير بأكبر قدر ممكن عمليًا إلى هذا السوق الذي يعاني من نقص حاد".

وتأتي توسعات شركة إكوينور في وقت تشهد خلاله النرويج حركة احتجاج على استمرار التنقيب عن النفط في البلاد.

وفي 23 أغسطس/آب الماضي، منع نحو 150 فردًا من نشطاء حركة "تمرد ضد الانقراض" الوصول إلى وزارة الطاقة النرويجية في أوسلو، بعد أسبوع واحد من الاحتجاج أمام منشأة لتصدير النفط تديرها شركة إكوينور على الساحل الغربي للبلاد، مما تسبّب في وقف مؤقت لتحميل النفط.

وتُعد النرويج أكبر منتج للنفط الخام والغاز الطبيعي في أوروبا الغربية، إذ تضخّ نحو 4 ملايين برميل من المكافئ النفطي يوميًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى