رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

انتخابات الأرجنتين تطيح بحكام المقاطعات النفطية

نوار صبح

أسفرت انتخابات الأرجنتين، عن تعرّض حكام المقاطعات النفطية الـ3 الرئيسة لهزيمة وانتكاسة سياسية.

جاء ذلك في الانتخابات التمهيدية الإلزامية، يوم الأحد الماضي، التي تُجرى كل عامَيْن، وتُعَد معيارًا أساسيًا للسلطة السياسية في الأرجنتين.

وأفادت مجلة فوربس، أمس الأربعاء، بأن فرص فوز المرشحين المحتملين بمنصب الحاكم في عام 2023 تعززت في 3 مقاطعات هي: تشوبوت ونيوكوين وسانتا كروز، التي تنتج نحو 79% من نفط الأرجنتين و83% من غازها الطبيعي.

نتائج انتخابات الأرجنتين

احتل المرشحون لخلافة الحاكم ماريانو أرشيوني لعضوية مجلس الشيوخ الوطني عن مقاطعة تشوبوت، التي تُعَد واحدة من 8 مقاطعات تنتخب أعضاء مجلس الشيوخ في هذه الدورة، المركز الثالث خلف القوائم المجمعة للتحالف "الحزبين المتنافسين الرئيسين".

وبينما يتحالف الحاكم ماريانو أرشيوني مع الحكومة الوطنية للرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز ونائبة الرئيس كريستينا فرنانديز دي كيرشنر؛ فقد اختار إدارة قائمته الخاصة (تشوبوتس وموستودوس)، والتنافس ضد جبهة تودوس الحاكمة، بالإضافة إلى القائمة الرئيسة المعارضة.

وحصل الحزب الفائز على مقعدين والحزب الذي يحتل المركز الثاني على مقعد واحد، وحلّ ماريانو أرشيوني في المركز الثالث بفارق 14% فقط من الأصوات.

مقاطعة نيوكوين

في مقاطعة نيوكوين، موطن عمليات حقل فاكامويرتا الصخري، هُزم مرشح الحاكم عمر غوتيريز لمنصب نائب وطني، بنسبة 49% إلى 47%، في الانتخابات التمهيدية لحركة نيوكوين الشعبية (إم بي إن).

ومن خلال انتصاره في انتخابات الأرجنتين، وضع منافس غوتيريز الرئيسي داخل الحزب، نائب الحاكم السابق، رولاندو فيغيروا مرشحًا رئيسًا محتملًا لخلافة غوتيريز في منصب الحاكم في عام 2023.

ومع أن أداء الحكام الـ3 كان ضعيفًا، تظل الحركة البيرونية هي الحركة السياسية ذات القاعدة العريضة التي تشكل أساس جبهة تودوس الحاكمة على الصعيد الوطني.

وفي حين خسر فريق الحاكم عمر غوتيريز داخل الحزب الانتخابات التمهيدية لحركة نيوكوين الشعبية، تظل الحركة في وضع جيد للاحتفاظ بحاكم مقاطعة نيوكوين في عام 2023.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى