سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار النفططاقة متجددةعاجلغازنفط

هل تستفيد الشركات من أصول النفط والغاز في الطاقة المتجددة؟

خطط لتحويل تلك الأصول إلى مراكز طاقة بحرية

نوار صبح

خلال جلسة بعنوان "جُزُر الطاقة"، وفي يوم افتتاح معرض ومؤتمر "أوفشور يوروب"، يوم الثلاثاء 7 سبتمبر/أيلول، قال الخبير المخضرم في صناعة النفط والغاز، غونثر نيوكومب، إن العديد من الشركات تبحث في تحويل غرض أصولها لاستخدامها في إنتاج الطاقة الخضراء.

وأضاف نيوكومب -الذي يقود مشروع أوريون في شتلاند- إن تحويل غرض تلك الأصول إلى مراكز طاقة بحرية يمكن أن يوفر للشركات ودافعي الضرائب مليارات الدولارات.

المنصات البحرية

أوضح نيوكومب أن تكلفة إيقاف تشغيل المنصات البحرية في بحر الشمال تبلغ عشرات المليارات من الدولارات، في حين تبحث بعض الشركات في تحويل الغرض، سواء كان ذلك لتوليد الكهرباء بطاقة الرياح أو إنتاج الهيدروجين، وفقًا لما نشره موقع إنرجي فويس.

وبيّن أن مشروع أوريون يهدف إلى مساعدة حقول النفط والغاز حول جزيرة شتلاند، في شمال شرق بريطانيا، لتحقيق الحياد الكربوني، وتحويل الجزيرة إلى مركز للطاقة الخضراء من خلال إقامة مزارع الرياح البحرية والهيدروجين وكهربة المنصات المحيطة بها.

جدير بالذكر أن شركات كبرى في قطاع النفط، مثل: شل وإس إس إي، وتوتال، وبي بي، وإكوينور، وإنكويست وإن زد تي سي، تدعم المشروع.

الطاقة الخضراء

أعلن غونثر نيوكومب أن المناقشات جارية بين شركة إس إس إي ومشروع أوريون لاستخدام الطاقة الخضراء من مزرعة الرياح البرية فايكينغ في عمليات النفط والغاز.

وستصبح عمليات إزالة الكربون ضرورية إذا أراد المشغّلون الحفاظ على تراخيص عملهم، وفي مواجهة الضغط العامّ المتزايد على الحكومة للمحافظة على إنتاج بحر الشمال.

وأشار إلى أن هناك الكثير من الصناديق المختلفة التي يمكن للمشروعات الاعتماد عليها لتطوير التقنيات ونماذج الأعمال التي يمكن تكرارها بعد ذلك في مناطق أخرى.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى