سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

رسميًا.. أوبك+ تقرر استمرار الزيادة التدريجية بإنتاج النفط في أكتوبر

بمقدار 400 ألف برميل يوميًا

دينا قدري

أعلنت أوبك+ استمرار الحفاظ على السياسة الحالية للزيادة التدريجية في إنتاج النفط، والتي وافق عليها التحالف في يوليو/تموز الماضي.

وقرر التحالف -خلال اجتماع اليوم الأربعاء- الاستمرار في زيادة الإمدادات الشهرية المخطط لها بمقدار 400 ألف برميل يوميًا، خلال أكتوبر/تشرين الأول.

كانت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة للتحالف قد أوصت بالالتزام بخطة زيادة المعروض، ورأت عدم الحاجة إلى تعديل سياسة النفط الحالية.

ومن المقرر أن يعقد التحالف اجتماعه المقبل في 4 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وزير النفط الإيراني جواد أوجي

إيران والعقوبات

من جانبه، أكد وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، أن بلاده ترى أن "استقرار واستدامة أمن الطاقة العالمي يتطلب تبنّي نهج غير سياسي تجاه سوق النفط".

جاء ذلك في أول ظهور له باجتماعات أوبك+، خلفًا للوزير السابق بيجان زنغنة، الذي تقاعد منتصف الشهر الماضي.

وشدّد على أنه "فور رفع الحكومة الأميركية للعقوبات غير القانونية أحادية الجانب، فإن إيران مستعدة لرفع مستوى إنتاجها النفطي إلى أعلى مستوى ممكن من أجل تعويض الخسائر الكبيرة التي سبّبتها العقوبات".

وأشار إلى أن العقوبات الأميركية حرمت بلاده من 1.8 مليار برميل من النفط، "وأكثر من 100 مليار دولار من عائدات النفط".

التزام روسيا

في سياقٍ متصل، صرح نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، بأنه يتوقع أن تستعيد سوق النفط العالمية حجمها في عام 2022.

وقال: "أرى أن الطلب العالمي على النفط ينمو بمقدار 5.8-6 ملايين برميل يوميًا في عام 2021".

وشدّد على أن أوبك+ أكملت هدفها المتمثل في تقليص فائض النفط من السوق العالمية، لذلك أصبح من المهم حاليًا الحفاظ على توازن السوق، ومواكبة الإنتاج والطلب مع "انتعاش السوق".

وأوضح أن روسيا ملتزمة باتفاق أوبك+، ولديها القدرة على زيادة إنتاجها فوق حصتها المقررة.

توقعات سوق النفط

توقعت اللجنة الفنية المشتركة أن سوق النفط ستظل تعاني من عجز بمقدار 900 ألف برميل يوميًا خلال عام 2021، بينما ستتحوّل إلى فائض قدره 2.5 مليون برميل يوميًا العام المقبل.

كما أشارت إلى أن الطلب العالمي على النفط قد ينمو بمقدار 5.95 مليون برميل يوميًا هذا العام، وقد يصل إلى 3.28 مليون برميل يوميًا في 2022.

وتوقعت أن تظل مخزونات النفط التجارية في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية دون متوسط 2015-2019 حتى يناير/كانون الثاني 2022، مع تجاوزها لهذا المستوى خلال الأشهر المتبقية من العام.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى