أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

لوك أويل الروسية تواصل زيادة إنتاج النفط بتشغيل الآبار المتوقفة

طبقا لاتفاقية أوبك+

مي مجدي

تسعى شركة لوك أويل (ثاني أكبر مُنتج للنفط في روسيا)، إلى إعادة تشغيل أكثر من نصف آبار النفط المتوقفة منذ مايو/أيار 2020.

وعقب اجتماع لمجلس الإدارة، قالت الشركة إنها تستعد لزيادة إنتاج النفط مع تخفيف قيود أوبك+، وفقًا لوكالة الأنباء الروسية "تاس"، اليوم الثلاثاء.

وخلال الاجتماع، قدم رئيس الشركة، فاجيت أليكبيروف، تقريرًا أشار فيه إلى أن زيادة استهلاك الهيدروكربونات وانخفاض المخزون التجاري من المنتجات النفطية يعتير دليلًا على انتعاش النشاط التجاري العالمي، لكنه يرى أن "عدم استقرار الأسعار قد يُهدد بالانخفاض في نفس الوقت بعد اتفاق أوبك+".

تشغيل الآبار المتوقفة

أعادت الشركة الروسية تشغيل أكثر من نصف الآبار المتوقفة في مايو/أيار 2020، وستواصل زيادة إنتاج النفط في روسيا بما يتماشى مع تطور القيود الخارجية.

وفي مايو/أيار من العام الماضي، خفضت لوك أويل إنتاج روسيا من النفط الخام بنحو 310 آلاف برميل يوميًا، ضمن اتفاقية أوبك+.

وبحلول مارس/آذار 2021، تمكنت الشركة من إنتاج 130 ألف برميل يوميًا، وخلال شهر أغسطس/آب الجاري، ضخت قرابة 1.53 مليون برميل يوميًا.

لوك أويل الروسية
محطة وقود تابعة لشركة لوك أويل الروسية - أرشيفية

وفي الربع الثاني من العام الجاري، قررت لوك أويل بدء الحفر، للحد من زيادة استغلال القدرة الإنتاجية هذا العام لتعويض الانخفاض الطبيعي في الإنتاج، ولضمان نمو الإنتاج بمعدل يفوق مستويات ما قبل أزمة كوفيد-19 في السنوات التالية.

كانت الشركة قد أعلنت مؤخرًا زيادة إنتاج النفط بنسبة 2.5% على أساس ربع سنوي إلى 19.5 مليون طن بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، في حين زاد إنتاج الهيدروكربونات إلى 4.2%.

(طن النفط = 7.1 برميل في المتوسط)

ملياري طن في حقول غرب سيبريا

يقع أكبر من نصف الطاقة الاحتياطية لشركة لوك أويل في غرب سيبيريا، وأنتجت نحو ملياري طن من النفط منذ بداية تطوير حقول غرب سيبيريا.

وفي عام 1999، أُنتج أول مليار طن من النفط في المنطقة، ولا تزال الشركة تعمل على تطوير 79 حقلًا، ويخضع 27 حقلًا آخر للتنقيب.

وعلى مدار سنوات، أقامت لوك أويل أكثر من 21 ألف كيلو متر من خطوط الأنابيب المختلفة، و7 آلاف كيلو متر من الطرق السريعة، وقرابة 15 ألف كيلو متر من خطوط الكهرباء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى