رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

شركة النفط المكسيكية تستأنف الإنتاج بعد حريق "المنصة البحرية"

محمد فرج

أعلنت شركة النفط المكسيكية "بيمكس"، استئناف إنتاج النفط بمقدار 421 ألف برميل يوميًا، وإعادة 125 بئرًا إلى العمل بعد حريق ضخم في منصة بحرية يوم 22 من الشهر الجاري.

وأدى الحادث -الذي وقع في جنوب خليج المكسيك في المنصة البحرية التي تعد جزءًا من أكثر حقول النفط إنتاجًا لشركة بيمكس- إلى توقف قرابة 25% من إجمالي إنتاج المكسيك، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأعلن الرئيس التنفيذي للشركة أوكتافيو روميرو أوروبيزا، في تصريحات سابقة، مصرع 5 عمال وإًابة 6 آخرين، في أعقاب الحريق.

وأوضح أن عددًا من العمال كانوا يقومون بأعمالهم لصيانة المنصة حينما اندلع الحريق، ومازال البحث جاريًا عن 3 مفقودين.

جانب من حريق منصة النفط التابعة لشركة بيمكس
جانب من حريق منصة النفط التابعة لشركة بيمكس

جدير بالذكر أن الحريق الذي شب في المنصة البحرية هو أحد أسوأ الحوادث التي مرت بها بيمكس تحت الإدارة الحالية، لا سيما أن الشركة المثقلة بالديون لديها سجل طويل في حوادث السلامة ومصرع عشرات الأشخاص في وقائع كبيرة سابقة.

مصفاة نفط دير بارك

كشفت شركة النفط المكسيكية في مايو/أيار الماضي، عن نيتها الاستحواذ على مصفاة نفط دير بارك بالقرب من مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية.

وأعلنت بيمكس أنها ستستحوذ على الحصة المتبقية من أسهم دير بارك وتبلغ 50% من شركة شل البريطانية للنفط مقابل أقل من 600 مليون دولار.

وقالت في بيان: إن "حكومة المكسيك من خلال بيمكس قررت الاستحواذ على حصة شل لكي تمتلك مصفاة دير بارك بالكامل، ونمتلك الموارد الكافية لإتمام الاستحواذ دون الحاجة إلى اقتراض".

ورغم أن المكسيك تعد دولة منتجة للنفط للخام، لكنها تعتمد على الاستيراد لتوفير أغلب احتياجاتها من البنزين بسبب قلة الاستثمارات لتوفير المصافي الحديثة.

تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصفاة دير بارك 340 ألف برميل نفط خام يوميًا، وإذا وافقت السلطات الأميركية المعنية، فمن المتوقع استكمال الصفقة خلال الربع الأخير من العام الحالي

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى