التقاريرتقارير النفطتقارير منوعةرئيسيةعاجلمنوعاتنفط

حجم سوق إضافات الوقود عالميًا قد تتجاوز 9 مليارات دولار بحلول 2026 (تقرير)

مع خفض الانبعاثات

وحدة الأبحاث - الطاقة

أفاد تقرير حديث بأن حجم السوق العالمية لإضافات الوقود قد ترتفع بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 4.8% بحلول عام 2026، مع المعايير الصارمة لخفض انبعاثات السيارات.

وبحسب تقرير صادر مؤخرًا عن شركة ريسيرش آند ماركيتس، من المتوقع أن يصل حجم السوق العالمية للمكونات المضافة إلى الوقود 9.36 مليار دولار في غضون 5 سنوات.

ويقصد بإضافات الوقود أو "Fuel Additives" المركبات المعدة لتحسين جودة وكفاءة الوقود المستخدم في السيارات، وهي إضافات متنوعة وتأتي في عدة أشكال.

ويوضح هذا التقرير المكونات المضافة إلى وقود الطائرات والديزل والبنزين للتنبؤ بالإيرادات وتحليل الاتجاهات، في ظل المعايير الصارمة التي لجأت إليها الحكومات لتقليل الانبعاثات.

تداعيات كورونا

ألقت جائحة كورونا بظلالها على الطلب على إضافات الوقود العام الماضي؛ بسبب تعطل سلسلة التوريد الخاصة، وسط الإغلاق المرتبط بالوباء.

وأسهم الانخفاض الحاد في الطلب على الوقود مع تراجع النشاط الاقتصادي، في إغلاق مصافي النفط مؤقتًا، ما أدى بدوره إلى انخفاض الإنتاج وكذلك الطلب على إضافات الوقود.

وبحسب التقرير، بلغت حجم السوق العالمية لإضافات الوقود نحو 7.06 مليار دولار العام الماضي، لكن من المتوقع أن يرتفع إلى 7.37 مليار دولار هذا العام.

زيت المحرك

بحسب التقرير، بلغ حجم السوق العالمية لإضافات زيوت المحركات نحو 11.04 مليار دولار في عام 2020، ومن المتوقع أن يصل إلى 11.39 مليار دولار العام الحالي.

وتتوقع ريسيرش آند ماركيتس، أن يرتفع حجم السوق بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 3.5%، ليصل إلى 13.61 مليار دولار بحلول عام 2026.

خفض الانبعاثات

يأتي توسع سوق المواد المضافة إلى الوقود، وسط الإجراءات الصارمة التي تقبل عليها الحكومات لخفض الانبعاثات، مع تسارع الجهود العالمية لمواجهة أزمة المناخ.

وتعمل هذه المواد المضافة إما على تحسين أداء المحرك أو تعديل خصائص الوقود نفسه لتقليل استهلاك الوقود، ما يخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى