رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

كندا تضع معايير جديدة لإجبار شركات النفط على خفض الانبعاثات

بهدف الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050، تتخذ حكومة كندا إجراءات جديدة أكثر صرامة، لإجبار شركات النفط على خفض الانبعاثات.

وقال رئيس الوزراء جاستن ترودو، إن حكومته ستطلب من قطاع النفط والغاز وضع معايير لخفض الانبعاثات، إذا أعيد انتخابه، حسبما نشرته وكالة الأنباء الألمانية، اليوم الإثنين.

وتعهد الليبراليون بإجبار شركات النفط والغاز على تحديد أهداف مدتها 5 سنوات لخفض انبعاثاتها، بهدف الوصول إلى صافي الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

تطبيق برنامج خفض الانبعاثات

سيبدأ تطبيق البرنامج عام 2025، ويتضمن جزءًا من الخطة اتفاقية إنفاق 2 مليار دولار كندي (1.6 مليار دولار أميركي) لإنشاء صندوق لتوفير وظائف خضراء في المناطق المنتجة للنفط.

وقال زعيم الحزب الليبرالي ترودو، في بيان: إن "الخطة الجادة للبيئة هي خطة للاقتصاد.. لقد فعلنا الكثير لمكافحة تغير المناخ وحماية بيئتنا أكثر من أي حكومة أخرى في التاريخ الكندي"، وفقًا لوكالة بلومبرغ.

وسيطلب ترودو أيضًا أن تكون جميع السيارات المباعة في كندا حيادية الكربون بحلول عام 2035، مع هدف 50% بحلول عام 2030.

وتعهد أيضًا بجعل شبكة الكهرباء في البلاد خالية من الانبعاثات بحلول عام 2035، وإنهاء صادرات الفحم الحراري بحلول عام 2030.

استثمارات الوقود الأحفوري

يُذكر أن كندا دافعت عن حقها في استمرار مشروعاتها الاستثمارية المعتمدة على الوقود الأحفوري، في تصريحات سابقة خلال الشهر الجاري.

وأرجع وزير البيئة وتغيّر المناخ جوناثان ويلكينسون، شراء الحكومة الكندية خط أنابيب "ترانس ماونتن" عام 2018، إلى أن عائداته الاستثمارية سوف تساعد بلاده في تمويل أهدافها المناخية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى