أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

روسيا تضمن إمدادات الغاز إلى المجر لـ 15 عامًا

غازبروم تورد 4.5 مليار متر مكعب سنويًا إلى بودابست

محمد فرج

توصلت المجر وروسيا إلى عقد جديد طويل الأجل بشأن إمدادات الغاز الروسي، يبدأ سريانه بدءًا من الأول من أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري.

وقال وزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "إن الاتفاقية الجديدة مع غازبروم (شركة الغاز الروسية العملاقة) مصمّمة لمدة 15 عامًا، مع خيار تغيير حجم مشتريات الغاز في غضون 10 سنوات".

ومن المقرر أن تقوم غازبروم بتوريد 4.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي إلى المجر سنويًا.

وأضاف زيجارتو، أن بلاده ستشتري الغاز "بسعر فائدة أعلى من العقد الذي ينتهي قريبًا"، حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية، اليوم الإثنين.

شراء الغاز عبر صربيا

جدير بالذكر أن وزير الخارجية المجري، أكد في تصريحات يوم 4 يونيو/حزيران 2021، أن بودابست ستبدأ شراء الغاز عبر صربيا في نهاية العام الجاري.

وتؤمّن روسيا 80% من النفط و70% من الغاز الذي يستهلكه المجريون.

وكانت روسيا والمجر قد وقّعتا في يناير/كانون الثاني من عام 2014، اتفاقًا بقيمة 11 مليار دولار لتوسيع المحطة النووية المجرية الوحيدة التي تؤمن 40% من الكهرباء للسكان.

ويرى محللون أن هذا الاتفاق يعزز اعتماد المجر على روسيا في مجال الطاقة.

تشغيل نورد ستريم خلال أيام

من ناحية أخرى، أفادت الشركة المنفّذة لمشروع نورد ستريم2 في بيان صحفي، مؤخرًا، أن بناء خط أنابيب الغاز اكتمل بنسبة 99%.

وأعلنت روسيا في أكثر من مناسبة أن خط الغاز "مشروع تجاري حصري، صُمّم ليسهم في الحفاظ على أمن الطاقة في جميع أنحاء أوروبا".

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، إنه يتعين على الشركة المشغّلة للمشروع تحديد خطواتها المقبلة، والبحث عن إجراءات أخرى، حسب وكالة تاس.

وكانت محكمة ألمانية في دوسلدورف قد رفضت الشكوى التي قدّمتها الشركة، وأيضًا استبعاد خط أنابيب الغاز من توجيه الاتحاد الأوروبي في مجال الغاز المتجدد، حسبما ذكر المتحدث باسم المحكمة بيتر شولتز لوكالة تاس.

وأوضحت شركة نورد ستريم 2 (إيه جي) أن قرار المحكمة ليست له علاقة باستكمال بناء خط الغاز، وأن فكرة اكتمال المشروع يجب أن تتّسع لمحيط أكبر من مجرد انتهاء البناء والعمليات الفنية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى