أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

وزير البترول المصري يُلمح لاكتشافات نفطية جديدة

تحدث وزير البترول المصري المهندس طارق الملا عن "احتمالات جيدة" لاكتشافات نفطية جديدة خلال المدة المقبلة.

جاء ذلك في تصريحاته اليوم الأحد، خلال اجتماع الجمعيات العامة لشركتي عجيبة والفرعونية للبترول، عبر تقنية التواصل المرئي، لاعتماد نتائج أعمال عام 2020/2021.

وأكد الملا أهمية الاستفادة من الفرص المتاحة حاليًا في ضوء ارتفاع الأسعار العالمية للنفط، والإسراع بتنفيذ المشروعات لزيادة معدلات الإنتاج من النفط والغاز "التي تعدّ من أولويات العمل البترولي".

وأشار وزير البترول المصري إلى "التنسيق مع الشركاء الأجانب لتحقيق معدلات أداء متميزة مماثلة لما تحقق في مشروعات بترولية أخرى.. وهناك احتمالات جيدة لاكتشاف المزيد من الآبار وسرعة وضعها على الإنتاج".

التحول الرقمي بقطاع النفط

طالب وزير البترول المصري بأن تشهد إجراءات التحول الرقمي -في إطار مشروع تطوير وتحديث قطاع النفط- أداءً أسرع، وتحقيق المزيد من التقدم للإسهام في تحسين الأداء وسرعة اتخاذ القرار.

وشدّد على عدم التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل المواقع والمنشآت النفطية، لمواجهة فيروس كورونا، بالإضافة إلى الالتزام بتطبيق اشتراطات السلامة والأمن الصناعي وحماية البيئة.

استثمارات شركة عجيبة

أوضح المهندس أحمد مصطفى رئيس شركة عجيبة أن حجم الاستثمارات بلغ خلال العام نحو 269 مليون دولار، ومتوسط الإنتاج 40 ألف برميل نفط خام يوميًا، و17 مليون قدم مكعبة غاز يوميًا، وإضافة 6 ملايين برميل نفط خام و4.2 مليار قدم مكعبة غاز لاحتياطي الشركة القابل للاستخراج.

وأشار إلى تحقيق وفر بلغ 27.5 مليون دولار من خلال استخدام التكنولوجيات والتصميمات الحديثة في عمليات الحفر وزيادة كفاءة المعدّات واستخدام الحلول البديلة.

وجرى خلال الجمعية استعراض أهم المشروعات التي تنفّذها (عجيبة)، ومن أهمها البدء في تنفيذ مشروع إنشاء محطة معالجة الغازات بطاقة استيعابية 180 مليون قدم مكعبة يوميًا، لإنتاج 150 مليون قدم مكعبة غاز يوميًا، و10 آلاف برميل من النفط الخام، بالإضافة إلى مشروعات تطوير منظومة توليد الطاقة الكهربائية بحقول مليحة وفرس، وتطوير البنية التحتية لجنوب غرب مليحة.

نتائج أعمال الشركة الفرعونية للبترول

استعرض رئيس الشركة الفرعونية للبترول، المهندس عصام الدين العجراوي، النتائج التي تحققت خلال العام، إذ أشار إلى تحقيق معدلات إنتاج تفوق الخطة المحددة.

ووضح أن إجمالي الغاز المبيع بلغ 162 مليار قدم مكعبة، بالإضافة إلى 3.3 مليون برميل مكثفات، مشيرًا إلى النجاح في خفض معدل التناقص الطبيعي للإنتاج وتحسين معدلات الإنتاج اليومية وزيادة كفاءة محطة المعالجة، مما كان له أثر إيجابي في المحافظة على استقرار الإنتاج.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى