أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تحديث - وزير النفط الكويتي: كل الخيارات مطروحة أمام أوبك+

محمد الفارس يؤكد دعم بلاده لأي قرار جماعي يتخذه التحالف

أكد وزير النفط الكويتي محمد الفارس، أن كل الخيارات مطروحة أمام وزراء أوبك+ خلال الاجتماع القادم للتحالف، بخصوص سياسة إنتاج النفط.

جاء ذلك في بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، بعد تصريحات نقلتها رويترز اليوم الأحد، على لسان الوزير، بأنه "يطالب أوبك+ بإعادة النظر في زيادة الإنتاج".

ونفى الفارسي، التوصل إلى أي قرار بخصوص اجتماع التحالف يوم الأربعاء المقبل، مشيرًا إلى أن بلاده "تدعم أي قرار جماعي تتخذه أوبك+".

وتابع: "أوبك+ تتبع آلية محددة للتوصل إلى قراراتها، إذ تقوم اللجنة الوزارية لمراقبة الإنتاج بدراسة وتحليل تطورات السوق، والتي تستعرضها اللجنة الفنية المشتركة".

اجتماع أوبك+

تتجه الأنظار نحو اجتماع أوبك+ المقرر عقده في الأول من سبتمبر/أيلول المقبل، تزامنًا مع تقلبات الأوضاع في سوق النفط العالمية، مع زيادة إلاصابات بالمتحور الجديد من كورونا.

ويتوقع خبراء أن يُعيد تحالف أوبك+ النظر في زيادة الإنتاج التي وافق عليها في اجتماعه السابق خلال الشهر الماضي.

واليوم، نقلت رويترز تصريحات على لسان وزير النفط الكويتي محمد عبداللطيف الفارس، بأنه قد يتم خلال اجتماع "أوبك+"، إعادة النظر في زيادة إنتاج النفط البالغة 400 ألف برميل يوميًا.

جاءت تصريحات الفارس على هامش حدث ترعاه الحكومة في مدينة الكويت، قائلًا: "ما زلنا نرى أن هناك قلقًا في تأثير كوفيد (كورونا) على الصناعة النفطية.. اقتصادات دول شرق آسيا والصين لا تزال متأثرة بكوفيد-19 ويجب توخي الحذر".

وتابع: "هناك تباطؤ في السوق.. بما أن كوفيد بدأ يأخذ موجته الرابعة في بعض المناطق، لازم نأخذ حذرنا في هذا الجانب، وقد يكون هناك إيقاف لهذه الزيادة البالغة 400 ألف".

وزير الطاقة السعودي - اجتماع أوبك+
جانب من اجتماع سابق لوزراء أوبك+

قرارات أوبك+

نفذت أوبك+ العام الماضي خفضًا قياسيًا للإنتاج بواقع 10 ملايين برميل يوميًا أي ما يعادل 10% من الطلب العالمي، مع تهاوي الطلب على الطاقة بسبب قيود السفر والإغلاق في بعض الدول لمواجهة انتشار كورونا.

واتفق وزراء مجموعة أوبك+، خلال يوليو/تموز الماضي، على زيادة إمدادات النفط بدءًا من أغسطس/آب، لتهدئة الأسعار التي صعدت لأعلى مستوى في عامين ونصف العام مع تعافي الاقتصاد العالمي من الجائحة، حيث أقر التحالف زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا كل شهر، حتى نهاية العام المقبل.

واتفق التحالف -الذيي يضم دول أوبك وحلفاء مثل روسيا- بشكل حاسم على حصص إنتاج جديدة بدءًا من مايو/آيار 2022 بعدما وافقت السعودية ودول أخرى على طلب من الإمارات برفع خط الأساس.

وحثت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أوبك وحلفاءها، على تعزيز الإنتاج في مواجهة زيادة أسعار البنزين، التي تعتبرها الولايات المتحدة تهديدًا للتعافي الاقتصادي العالمي.

وسُئل الفارس عن الدعوة الأميركية، فأجاب أن أعضاء أوبك+ يتبنون وجهة نظر مختلفة، وفقًا لرويترز

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى