رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

لوك أويل الروسية تعتزم زيادة إنتاج النفط والغاز في النصف الثاني من 2021

بعد أن حققت أرباحًا 2.6 مليار دولار في الربع الثاني

تواصل شركات النفط العالمية، ومن بينها شركة "لوك أويل" الروسية، حصد نتائج زيادة أسعار النفط خلال الربع الثاني من العام الجاري، معلنة أرباحًا ضخمة، بعد زيادة الطلب على الخام، في ظل التعافي من فيروس كورونا.

وبالتزامن مع إعلانها تحقيق صافي ربح 189.8 مليار روبل (2.6 مليار دولار) في الربع الثاني، مقارنة بخسارة 18.7 مليار خلال المدة نفسها من العام الماضي، تخطّط شركة لوك أويل -ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا- لزيادة إنتاج النفط والغاز خلال النصف الثاني من العام الجاري.

زيادة إنتاج النفط والغاز

تهدف لوك أويل إلى رفع إنتاج النفط والغاز بنسبة 4% هذا العام، مستفيدة في ذلك من تخفيف قيود أوبك+ على إنتاج الخام وزيادة تدفقات الغاز من مشروعاتها في أوزبكستان.

ومن المقرر ارتفاع إنتاج النفط الخام لشركة لوك أويل بوصفه جزءًا من زيادة الإنتاج الشهرية لروسيا بمقدار 100 ألف برميل يوميًا ضمن حصتها في تحالف أوبك+.

وفي أوزبكستان، تخطّط الشركة الروسية لرفع إنتاج الغاز إلى 14 مليار متر مكعب بحلول نهاية العام، من خلال زيادة الإنتاج في النصف الثاني بنسبة 10% عن الأشهر الستة الأولى، بعد الانتهاء من أعمال الصيانة التي كان مخططًا لها في الربع الثاني الجاري.

وبلغ إنتاج شركة لوك أويل من الغاز في أوزبكستان 6.6 مليار متر مكعب في النصف الأول من هذا العام.

لوك أويل
رئيس شركة لوك أويل فاجيت ألكبيروف

وتبلغ طاقة إنتاج الخام الاحتياطية للشركة 90 ألف برميل يوميًا، بعد أن أعادت الإنتاج بمقدار الثلثين عن مستويات مايو/أيار 2020 عندما دخلت قيود أوبك+ الأخيرة حيز التنفيذ.

وأسهمت القيود المفروضة على الإنتاج التي فرضها تحالف أوبك+ بقيادة السعودية وروسيا على دعم الأسعار.

وقالت لوك أويل إن إنتاجها من النفط الخام في روسيا في الربع الثاني ارتفع بنحو 170 ألف برميل يوميًا مقارنة مع مايو/أيار 2020.

وانخفض الإنتاج في مشروعات دولية محددة، وعلى الأخص، كان إنتاج مشروع غرب القرنة-2 في العراق أقل 50 ألف برميل يوميًا عن طاقة المشروع.

نتائج أعمال لوك أويل

قالت لوك أويل إن الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك ارتفعت إلى 339.8 مليار روبل (4.62 مليار دولار) من 137.2 مليارًا (1.86 مليار دولار)، كما زادت التدفقات النقدية الحرة إلى 212 مليار روبل (2.88 مليار دولار) من 25.5 مليارًا (350 مليون دولار).

وتخطط لوك أويل لزيادة الحفر لتحقيق نمو الإنتاج، وذلك بعد استنفاد الطاقة الاحتياطية الحالية عن طريق تشغيل الآبار المغلقة في الحقول الناضجة.

وقالت الشركة الروسية إن نفقاتها الرأسمالية سترتفع إلى 500 مليار روبل على الأقل (6.74 مليار دولار) العام المقبل، موضحة أن هدفها الرأسمالي لهذا العام هو 470 مليار روبية - 490 مليار روبية (6.39 - 6.66 مليار دولار).

مشروعات قيد التطوير

أشارت لوك أويل إلى أن بناء منصة التشغيل في حقل غريفير، البالغ احتياطياته 285 مليون برميل في بحر قزوين قد اكتمل 80% بنهاية الربع الثاني، وتأمل في الانتهاء من تنفيذه بحلول نهاية العام، على أن يدخل الإنتاج في عام 2022.

كما تستعد الشركة لتطوير حقل "دي 33" الذي تُقدّر احتياطياته بنحو 150 مليون برميل في بحر البلطيق، إذ اتخذت قرارًا استثماريًا نهائيًا في أبريل/نيسان، ومن المقرر تشغيله في عام 2024، على أن يصل ذروة إنتاجه عند 12.78 مليون برميل سنويًا في 2025.

وتُقدّر شركة لوك أويل الاستثمار في تطوير "دي 33" بقيمة 110 مليارات روبية (1.49 مليار دولار)، مشيرة إلى أن قربه من أسواق التصدير سيوفّر تكاليف نقل الخام بنسبة 75% من حقولها في غرب سيبيريا.

غربة القرنة

في العراق، خفّضت شركة لوك أويل الإنتاج في حقل غرب القرنة-2 إلى 400 ألف برميل يوميًا خلال الربع الثاني، وتأمل الشركة في رفع الإنتاج إلى 450 ألف برميل يوميًا من خلال تطوير تكوينات مشرف واليمامة.

وفي يوليو/تموز الماضي، قال وزير النفط العراقي إحسان إسماعيل إن شركة لوك أويل تريد بيع حصتها البالغة 75% في غرب القرنة-2 ، لكن رئيس الشركة فاجيت ألكبيروف قال في وقت لاحق إن الشركة ستستمر في المشروع بعد أن فشلت في التفاوض بشأن تخفيض حصتها مع بغداد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى