رئيسيةأخبار النفطأسعار النفطعاجلنفط

توقف ربع إنتاج نفط المكسيك يرفع أسعار الخام الثقيل في أميركا

وبيمكس تتوقع عودة الإنتاج كاملًا في 30 أغسطس

محمد فرج

توقعت شركة النفط المكسيكية "بيمكس" استئناف إنتاج النفط بالكامل بحلول 30 أغسطس/آب، بعد أن فقدت البلاد نحو ربع إنتاجها بسبب الحريق الذي شبّ في منصة بحرية تابعة للشركة في جنوب خليج المكسيك.

لقي 5 عمّال على الأقلّ مصرعهم، وأصيب 6 آخرون في الحريق الذي اندلع على منصة بحرية جنوب خليج المكسيك، تديرها "بيمكس"، ما أوقف إنتاج أكثر من 400 ألف برميل يوميًا.

أسباب الحريق

أرجع الرئيس التنفيذي لشركة بيمكس أوكتافيو روميرو، اليوم الأربعاء، سبب الحريق إلى تسرب غاز.

وقال روميرو: "هذا أولي، لأنهم يجرون التحليل لمعرفة ما حدث بالتفصيل، لكن يُفترض أنه كان هناك تسرّب للغاز في الوقت الذي كانت تجري فيه أعمال الصيانة على هذه المنصة"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأشار إلى أن البقايا المحترقة التي عثر عليها في غرفة التحكم ربما تخص شخصين فقدا بعد الحريق، واستُخدمت عينات الحمض النووي من الأقارب للمساعدة في التعرف على الرفات.

الرئيس التنفيذي لشركة بيمكس أوكتافيو روميرو
الرئيس التنفيذي لشركة بيمكس أوكتافيو روميرو

وأدى الحادث إلى توقف 125 بئرًا عن العمل، بإجمالي 421 ألف برميل يوميًا، وهو ما يعادل نحو 25% من إجمالي إنتاج المكسيك النفطي.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة بيمكس أن الخسارة تعادل نحو 25 مليون دولار أميركي يوميًا من بيع الخام "وهو مبلغ مهم للغاية".

واستعادت بيمكس حتى الآن 71 ألف برميل يوميًا من الإنتاج، وتتوقع أن تضيف 110 آلاف برميل يوميًا في الساعات المقبلة.

أسعار النفط الثقيل

ارتفعت أسعار درجات النفط الخام الثقيل على طول ساحل خليج المكسيك، بالتزامن مع تعطيل الإمدادات من المكسيك في أعقاب الحريق الذي أدى إلى خفض إنتاج النفط لشركة بيمكس الحكومية بقرابة 25% منذ يوم الأحد الماضي.

وقال أشخاص مطّلعون إن الأمر قد يستغرق أسابيع ليعود الإنتاج والصادرات إلى طبيعتها، حتى مع استمرار العمل لإعادة الطاقة إلى المنشأة، ثم ربط 125 بئرًا معطلة في منطقة امتياز كيو مالوب، وهي الأكبر في المكسيك بمتوسط ​​إنتاج يبلغ 750 ألف برميل يوميًا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

تراجع إنتاج المكسيك وصادراتها

كان روميرو قد أكد في وقت سابق أن الإنتاج والصادرات الشهرية للمكسيك قد تنخفض​​، لكن التأثير العامّ للحادث لم يجرِ تقديره بعد.

وأوضح متعاملون أن أسعار الخام في ساحل خليج المكسيك بدأت في الارتفاع مع بدء المصافي في البحث عن براميل بديلة.

وقبل الحريق، كان الخام يُتداول خلال مارس/آذار عند أضعف مستوياته في نحو شهر، لكن الأسعار شُوهدت يوم الثلاثاء متداولة بخصم 2.35 دولارًا للعقود الآجلة القياسية، حسبما قال متعاملون في تصريحات إلى وكالة رويترز.

تحديات استعادة الإنتاج

من المقرر أن تتسلّم شركات شيفرون وفيليبس وفاليرو إنرجي شحنات خام مكسيكية في الأيام المقبلة، وفقًا لأشخاص مطلعين.

وقالت مصادر، إن فاليرو تهدف إلى تحميل شحنة يوم الثلاثاء، للحصول على البراميل من صهاريج تخزين بيمكس البرية في محطة باغاريتوس.

وأضاف شخص مطّلع على عمليات بيمكس أن من بين التحديات التي تواجه استعادة الإنتاج بالكامل إزالة سحابة من الغاز الطبيعي حول المرافق، حسب رويترز.

تأخيرات الصادرات

قال متعاملون وتجّار إن شركات التكرير والتجارة سوف تتأخر في تسليم البضائع، ومن المحتمل حدوث قوة قاهرة من قِبل شركة بيمكس.

ويهدد الحادث، الذي قطع إمدادات الغاز اللازمة لإنتاج النفط في حقول "كيه إم زد" بشكل متزايد، التدفق النشط للنفط المكسيكي، خاصة خام المايا، إلى ساحل خليج المكسيك، إذ تستخدمه العديد من المصافي مصدرًا رئيسًا للخام الثقيل.

وقال شخص مطّلع على عمليات بيمكس: "ستكون هناك بالتأكيد بعض المشكلات مع التدفقات والتسليمات".

القوة القاهرة

قال 3 تجّار يشترون بانتظام خام مايا للولايات المتحدة وأوروبا إنهم يتوقعون إشعار قوة قاهرة من شركة بيمكس إذا لم تجرِ إعادة توصيل الآبار المنتجة في الأيام المقبلة، ولم يتضح بعد ما إذا كانت القوة القاهرة، أو تعليق العقد، ضرورية.

وأشارت المصادر إلى أن بيمكس تسعى لسحب مخزونات الخام من المخازن البرية والبحرية للوفاء بالتزامات التصدير.

وقال مسؤول تنفيذي سابق في شركة بيمكس على دراية بعمليات "كيه إم زد" إن المجمع لديه سعة تخزين نفطية يمكن الاعتماد عليها لعدّة أيام، التي يمكن أن تُستنفد قبل إعلان القوة القاهرة.

اقرا أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى