رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةطاقة متجددة

طفرة الطاقة المتجددة.. طوق نجاة مصنعي توربينات الرياح من ارتفاع الأسعار

أكبر الشركات العالمية تقلص توقعات الأرباح

محمد فرج

تكافح الشركات المصنّعة لتوربينات الرياح مع انخفاض الأرباح وارتفاع تكاليف المواد الخام، ومشكلات شحن الآلات الضخمة، وعدم اليقين بشأن مستقبل الإعانات الأميركية التي تضغط على أعمالهم.

وخفضت شركتا سيمنس جاميسا وفيستاس، وهما من أكبر الشركات المصنّعة العالمية، توقعات الأرباح للمدة المتبقية من العام، حسبما ذكر موقع وول ستريت جورنال.

وأعلنت جنرال إلكتريك، وهي شركة رائدة أخرى في تصنيع التوربينات، عن نمو سنوي في مبيعات التوربينات، لكنها لم تحقق أرباحًا في هذا القطاع هذا العام.

طاقة الرياح البحرية

إنتاج طاقة الرياح

يتزايد إنتاج الرياح في المدة الحالية، إذ أصبح مصدر الطاقة المتجددة أكثر تنافسية من الناحية الاقتصادية مع مصادر الوقود الأحفوري للكهرباء مثل الفحم والغاز الطبيعي، مع بدء البلدان في اتخاذ خطوات لمعالجة أسباب تغيّر المناخ.

ومن المتوقع أن يتضاعف الطلب على التوربينات في العقد الجاري، وفقًا لتقديرات شركة الاستشارات والبيانات وود ماكينزي، لكن الشركات تواجه مجموعة من التحديات في تصنيع وتحريك التوربينات الكبيرة بشكل متزايد، والتي تمتد شفراتها وحدها لأكثر من 100 متر لكل منها.

تكاليف النقل والشحن

من المرجح أن تؤدي زيادة تكاليف النقل بمقدار 4 أضعاف والزيادات في أسعار الصلب والنحاس والألومنيوم وألياف الكربون إلى ارتفاع أسعار توربينات الرياح بنسبة 10% خلال الـ 12 إلى 18 شهرًا القادمة، وفقًا لما ذكرته شركة الاستشارات وود ماكينزي.

قال الرئيس التنفيذي لشركة فيستاس، هنريك أنديرسين: "هناك تحدٍّ لوجستي في الموانئ الرئيسة في العالم بسبب عمليات الإغلاق لتفشّي وباء كورونا، ولدينا حاويات وسفن مصممة خصوصًا لنقل منتجاتنا".

وأوضح إن أسعار المواد الخام المستخدمة في توربينات الرياح بدأت في الارتفاع منتصف العام الماضي، مع تخفيف العديد من القيود التي فرضت على مستوى العالم بسبب تفشّي وباء كورونا، ومن المرجح أن تستمر تلك التكاليف في الارتفاع.

فيستاس
توربينات رياح من شركة فيستاس

توقعات متفائلة بشأن الأسعار

أكد الرئيس التنفيذي لشركة فيستاس، هنريك أنديرسين، أن الزيادات في أسعار النقل ستنخفض في النهاية.

وقال: إن "فيستاس تتوقع استمرار الزيادة في الأسعار حتى بداية العام المقبل"، مؤكدًا أن أسهم شركة فيستاس تراجعت بنسبة 15% في العام الجاري.

جدير بالذكر أن ارتفاع أسعار النفط هذا العام أدّى إلى زيادة تكلفة الوقود المستخدم في نقل إمدادات ومعدّات توربينات الرياح.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق