كهرباءأخبار الكهرباءأخبار النفطتقارير الكهرباءتقارير النفطرئيسيةنفط

المكسيك.. هل يؤثر إعصار غريس في إنتاج النفط أو توليد الكهرباء؟

دينا قدري

من المتوقع أن تشهد المكسيك "إعصار غريس" من الفئة الأولى، اليوم الخميس، والذي سيضرب في الغالب المناطق السياحية، دون أن يكون هناك أيّ تأثير في إنتاج النفط الخام أو توليد الكهرباء.

وعلى الرغم من ذلك، اتخذ مرفق الكهرباء الوطني بعض الإجراءات للاستعداد لأيّ انقطاع محتمل في التيار الكهربائي بسبب الإعصار، حسبما أفادت منصة إس آند بي غلوبال بلاتس.

تأثير إعصار غريس

أوضحت السلطات المحلية أن الإعصار غريس سيضرب ولاية كوينتانا رو، إذ تصل سرعة الرياح إلى 45 ميلًا في الساعة في وقت متأخر من يوم الخميس.

وحُظرت السفن المتوسطة والصغيرة من الإبحار في ولايتي كوينتانا رو ويوكاتان، وأصدرت كل من كوينتانا رو ويوكاتان وكامبيتشي توصيات للسكان تتعلق بالسلامة.

ومن المتوقع أن يفقد إعصار غريس قوّته مع تحرّكه غربًا، حيث يُنتَج النفط الخام.

إنتاج النفط

تُظهر البيانات الصادرة عن اللجنة الوطنية للهيدروكربونات أن إنتاج النفط الخام -الذي يبلغ حاليًا 1.681 مليون برميل يوميًا- يأتي بالكامل تقريبًا من مجمّعات المياه الضحلة في خليج المكسيك، خاصةً من تكاليف كامبيتشي.

المكسيك- اكتشاف نفطي
منصات بحرية تابعة لشركة بيمكس المكسيكية - أرشيفية

في تلك المنطقة، أوقفت شركة النفط الحكومية "بيمكس" الإنتاج خلال الأعاصير من الفئة 3 والأقوى خلال السنوات الأخيرة، عندما ضربت عاصفتان متتاليتان، وفقًا لما أكده المستشار المستقل في مكسيكو سيتي، ديفيد روساليس.

ولم تحدد بيمكس أيّ مخاطر محتملة من غريس، لكنها قالت في بيان -أصدرته أمس الأربعاء-، إنها تراقب عن كثب مسار الإعصار لضمان سلامة منشآتها.

توليد الكهرباء

لم يتأثر توليد الكهرباء بعد بالإعصار غريس، إذ إن مساره بعيد عن مراكز التوليد الكبيرة في البلاد، لكن يستعد مرفق الدولة للتأثيرات المحتملة.

وقالت بيمكس في بيان -أصدرته أمس 18 أغسطس/آب-، إنها جهّزت 69 محطة كهرباء متنقلة، وحشدت الأفراد والمعدّات، للمساعدة بحالات انقطاع التيار الكهربائي المحتملة في شبه جزيرة يوكاتان.

وقال المستشار روساليس، إنه يتعين على الشركة أيضًا تجهيز باقي محطاتها للعاصفة.

وأضاف أنه في الوقت الحالي، كان من المفترض أن يكون المرفق قد خزّن بالفعل ما يكفي من الوقود لتشغيل المحطات الاحتياطية -التي تعمل إمّا باستخدام الفحم أو زيت الوقود-.

وقال، إنه كان ينبغي أن تستخدم الشركة أيضًا محطات الطاقة الكهرومائية لديها، ما يخفض مستويات المياه في السدود قبل موسم الأمطار.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى