رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تهبط مع صعود الدولار الأميركي

تراجعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، مع ارتفاع الدولار الأميركي، وقبيل صدور محضر الاحتياطي الفيدرالي.

وكانت أسعار المعدن الأصفر ارتفعت لأعلى مستوى في أسبوع خلال التعاملات؛ إذ أدى ارتفاع الإصابات بالسلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا، لإثارة قلق بشأن تأثيرها على وتيرة التعافي الاقتصادي؛ ما قاد المستثمرين تجاه أصول الملاذ الآمن.

أسعار الذهب اليوم

في ختام الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 0.2%، ليصل إلى 1784.40 دولارًا للأوقية.

وبحلول الساعة 05:50 مساءً بتوقيت غرينتش، هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.3% إلى 1781.83 دولارًا للأوقية.

كما هبط سعر عقود الفضة -تسليم سبتمبر/أيلول- بنحو 1.1% إلى 23.45 دولارًا للأوقية، وارتفع سعر البلاتين الفوري بنحو 0.4% إلى 1002.97 دولارًا للأوقية، في حين هبط سعر البلاديوم الفوري بنسبة 2.6% إلى 2426.30 دولارًا للأوقية.

وخلال نفس التوقيت، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة- بنحو 0.1% إلى 93.239 نقطة.

البيانات الاقتصادية

أظهرت بيانات أميركية -صادرة أمس- انخفاض مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة، بنحو 1.1%، خلال يوليو/تموز الماضي، بأكثر من التوقعات.

كما أظهرت بيانات في الآونة الأخيرة انخفاضًا حادًا في ثقة المستهلكين الأميركيين، وتراجعًا يفوق المتوقع في مؤشر إمباير ستيت لأنشطة التصنيع، التابع لبنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك؛ ما خفف بعض القلق من تشديد مبكر للسياسات من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي، حسبما نشرته رويترز.

ويترقب المتعاملون ظهور محضر اجتماع البنك المركزي الأميركي في يوليو/تموز، والمقرر نشره اليوم الأربعاء، لاستقاء مؤشرات بشأن تقليص مجلس الاحتياطي الفيدرالي للتحفيز.

ومن جهة أخرى، قال المحلل لدى "نيرمال بانج كوموديتيز لتداول السلع الأولية" في مومباي، كونال شاه، إن زيادة الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين، واحتمالات تباطؤ النمو العالمي في النصف الثاني من العام ستدعم أسعار الذهب، وفقًا لرويترز

وأضاف "أتوقع أن يلامس الذهب 1850 دولارًا هذا العام".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى