رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

أرامكو تتفاوض على بيع حصة بـ 17 مليار دولار في خط أنابيب غاز

تواصل شركة أرامكو السعودية مساعيها الدؤوبة لتوفير تمويل مستدام لمختلف أنشطتها ومشروعاتها العملاقة، خاصة في ظل نتائج أعمالها المميزة التي أعلنتها مؤخرًا عن الربع الثاني من العام الجاري، إذ بلغ صافي الأرباح 25.5 مليار دولار.

تواصلت الشركة مع مقدّمي عطاءات محتملين، في صفقة لبيع حصة أقلية لها في خط أنابيب غاز، خلال المدة القليلة المقبلة، بعد أنباء اليوم أيضًا عن قرب حصولها على حصة 20% من شركة ريلاينس الهندية، في صفقة مبادلة أسهم.

وأفادت مصادر بأن أرامكو تتطلع لجمع 17 مليار دولار على الأقلّ، من بيع حصة في خط أنابيب غاز، وفقًا لما نشرته وكالة رويترز، اليوم الإثنين.

وقالت المصادر، إن أرامكو تواصلت مع مقدّمي العطاءات المحتملين، بما في ذلك صناديق الاستثمار المباشرة والبنية التحتية في أميركا الشمالية، وكذلك الصناديق المدعومة من الدولة في الصين وكوريا الجنوبية، من خلال مستشاريها، قبل بدء عملية البيع الرسمية في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

وأضافت أن مقابل عملية البيع قد يشمل أسهمًا بقيمة 3.5 مليار دولار، والباقي سيُموَّل بقروض من المصارف، في الوقت الذي قال فيه مصدر آخر، إن الصفقة قد تصل إلى 20 مليار دولار.

وتعمل أرامكو مع كل من جي بي مورغان وغولدمان ساكس من أجل التواصل مع المشترين المحتملين.

صفقة أرامكو

أعلنت عملاق النفط السعودي، وائتلاف دولي من المستثمرين -يضم كلًا من "إي آي جي" وشركة مبادلة للاستثمار- إتمام صفقة استحواذ الائتلاف على حصة 49% في شركة أرامكو لإمداد الزيت الخام، إحدى الشركات التابعة لأرامكو، التي أُسّست مؤخرًا مقابل 12.4 مليار دولار، في يونيو/حزيران الماضي.

ويشمل الائتلاف مجموعة واسعة من المستثمرين من أميركا الشمالية، وآسيا (الصين)، والشرق الأوسط.

ويؤكد هذا الاستثمار طويل المدى من قِبل الائتلاف الفرصة الاستثمارية التي توفّرها خطوط أنابيب أرامكو ذات الأهمية العالمية، وتطلّعات الشركة القوية على المدى الطويل، إلى جانب كون المملكة وجهة جاذبة ومرغوبة للمؤسسات الاستثمارية.

وبوصفه جزءًا من الصفقة -التي أُعلن عنها في أبريل/نيسان الماضي-، دخلت شركة أرامكو لإمداد الزيت الخام وأرامكو السعودية في اتفاقية استئجار وإعادة تأجير لشبكة أنابيب النفط الخام التابعة لأرامكو السعودية، مدّتها 25 عامًا.

وستظلّ أرامكو السعودية محتفظة بملكية شبكة خطوط الأنابيب بشكل كامل مع السيطرة التشغيلية التامة عليها، ولن تفرض هذه الصفقة أيّ قيود على الشركة من ناحية كمية الإنتاج الفعلي للزيت الخام التي تخضع لقرارات الإنتاج التي تتخذها المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى