أخبار النفطأخبار منوعةرئيسيةمنوعاتنفط

%2.8 زيادة في مبيعات الوقود بميناء الفجيرة

حجم التداول في يوليو هو الأعلى هذا العام

محمد فرج

ارتفعت مبيعات الوقود في ميناء الفجيرة الإماراتي- ثالث أكبر مركز للتزود بالوقود في العالم- بنسبة 2.8% خلال يوليو/تموز الماضي على أساس شهري.

وارتفعت إجمالي المبيعات إلى 690.3 ألف متر مكعب في الشهر الماضي مقارنة بـ 671.8 ألف متر مكعب في يونيو/حزيران.

وكان حجم التداول الشهر الماضي هو الأعلى هذا العام، والذي حُدِّد مسبقًا في يناير/كانون الثاني 2021، حسبما ذكر موقع ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، اليوم الأحد.

وانتعشت مبيعات الوقود البحري بنسبة 81% لتصل إلى 1422 مترًا مكعبًا، بعد أن تراجعت بنسبة 53%، بما في ذلك الوقود منخفض الكبريت

ارتفعت مبيعات الوقود البحري منخفض الكبريت، والذي يشمل درجات زيت الوقود منخفض الكبريت سي إس تي 180 وسي إس تي 380 بنسبة 4.7%، لتصل إلى 536.1 ألف متر مكعب في يوليو/تموز، وشكّلت 77.66% من إجمالي المبيعات ارتفاعًا من 76.2% في يونيو/حزيران.

وأظهرت البيانات أن مبيعات زيت الوقود البحري عالي الكبريت "سي إس تي 380" شكّلت 17.34% من إجمالي المبيعات، بانخفاض عن 18.2% في يونيو/حزيران.

عقود تخزين المنتجات النفطية

بدأ عدد من العملاء تجديد عقود تخزين المنتجات النفطية في الفجيرة.

وقالت شركة بروج إنرجي، إن 3 عملاء جدّدوا عقود تخزين المنتجات النفطية في الفجيرة (233 ألف متر مكعب)، بمعدلات أعلى بنسبة 70% من سعر الإيجار الثابت للتخزين المبدئي للعقود السابقة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة بروج إنرجي، نيكولاس باردينكوبر: "ما زلنا نشهد طلبًا قويًا على منشآتنا، إذ أثبتت الفجيرة في الشرق الأوسط أنها مركز مهم لتخزين النفط، نتيجة استمرار ريادة المنطقة في إنتاج النفط الخام وتكريره متزايد القدرات".

زيادة سعة مخزونات نفط الفجيرة

توقّع مدير منطقة الفجيرة للصناعات النفطية، سالم عبدالله الحمودي، في تصريحات سابقة، أن يصل تخزين الخام إلى 10 ملايين متر مكعب (64 مليون برميل) في المدة المقبلة.

وقال: "يوجد حاليًا أكثر من 64 مليون برميل من سعة تخزين الخام والمنتجات النفطية في الفجيرة، معظمها مخصص للمنتجات النفطية".

وتابع: "نحاول تنويع النشاط بشكل رئيس، وهناك المزيد من التخزين يضاف نحو النفط الخام".

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى