غازأخبار الغازرئيسية

أميركا.. ارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي المُسال إلى أعلى مستوى في أسبوعين

ساعد فيها هبوط المعروض من أستراليا وروسيا والنرويج

حياة حسين

ارتفع الطلب على الغاز الطبيعي المُسال الأميركي يوم أمس الجمعة إلى أعلى مستوى في أسبوعين، وفق ما كشفت عنه بيانات تحليلية لـ"أس آند بي غلوبال بلاتس".

وأشارت البيانات إلى أن ارتفاع الطلب جاء مدفوعًا بتعافي الاستهلاك، ووسط صعود لأسعار المستهلك النهائي في السوق.

ورغم الزيادات الطفيفة لأسعار الغاز المُسال في السوق المحلية بالولايات المتحدة، إلا أن مستويات الطلب في الشتاء وما بعده قادت كل من "بلاتس جيه كيه أم" و"دوتش تي تي أف" إلى التفاؤل بشأن صادرات الغاز المُسال الأميركية.

صعود الأسعار

التفاؤل جاء بسبب الصعود الملحوظ لسعر الغاز المُسال المُصدر الأيام الأخيرة من أميركا.

فقد زاد سعر المليون وحدة حرارية المورّدة من ساحل الخليج الأميركي إلى كل من أوروبا وآسيا من 8 دولارات بداية شهر أغسطس/آب الجاري، و7 دولارات في يوليو/تموز الماضي إلى 9 دولارات الأيام الماضية.

وقيّمت "جيه كيه أم" سعر الغاز المُسال الأميركي، الذي تسلمته دول شمال شرق آسيا، في المعاملات الفورية يوم 13 أغسطس/آب الجاري -أمس الجمعة- بسعر 16.95 دولار للمليون وحدة حرارية.

ووصلت كميات الغاز الطبيعي المُسال، التي شحنتها أميركا إلى الدول المستقبلة لصادراتها في هذا اليوم النشط إلى 10.9 مليار قدم مكعبة/يوم، وفق بيانات "بلاتس"، بناء على تعاملات الفترة الصباحية.

و يزيد ذلك بنحو 540 مليون قدم مكعبة/يوم عن يوم الخميس 12 أغسطس/آب، كما أنه أعلى مستوى منذ 30 يوليو/تموز الماضي.

كوريا والصين

كوريا الجنوبية والصين استحوذتا على الكميات الأكبر من الغاز المُسال الأميركي، إذ شهدت الأولى طلبًا متزايدًا بسبب الحد من استهلاك الفحم، وارتفاع درجات الحرارة، إضافة إلى هبوط المخزونات.

بينما ارتفع الطلب في الصين على الغاز المُسال بنسبة 27% على مستوى سنوي في يوليو/تموز الماضي، رغم انخفاض الاستهلاك عن أعلى مستوى وصل له في مايو/آيار الماضي، وفق أحدث البيانات.

وأسهم تراجع العرض من الغاز المُسال الأسترالي، والروسي بسبب إجراء عمليات الصيانة في كل منهما، إضافة إلى قيود الإنتاج في كل من الجزائر وترينيداد وتوباكو ونيجيريا والنرويج، في ارتفاع الأسعار، وفق تحليلات "بلاتس".

اقرأ أيضا:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى