أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

كوبا تتوقع انخفاض إنتاج النفط لأدنى مستوى في 7 أعوام

بانخفاض بلغ 23%

هبة مصطفى

أظهرت بيانات رسمية أن إنتاج كوبا من النفط الخام سيتراجع خلال العام الحالي بنحو 6% عن 2020، و23% عن عام 2014، ليصل إلى 44 ألف و700 برميل يوميًا.

ووفقًا لإحصاءات رسمية ومصادر حكومية، ستشهد كوبا للعام السابع على التوالي انخفاضًا في إنتاج النفط الخام، فيما لم يعد الاستيراد من فنزويلا –المورد الأساس لكوبا- كافيًا لتعويضه، حسب منصة "آرغوس ميديا".

واردات النفط من فنزويلا

تعتمد كوبا على فنزويلا في معظم إمدادتها النفطية، نظرًا لاتفاقية وُقِّعَت عام 2000، تستمر بموجبها شركة النفط الفنزويلية "بتروليوس دي فنزويلا" في تصدير النفط الخام وزيت الوقود إلى كوبا، رغم انخفاض الإنتاج الفنزويلي الذي تأثّر بالعقوبات الأميركية على النفط.

وخلال المدة من يناير/كانون الثاني وحتى يونيو/حزيران من العام الحالي، بلغ متوسط إمدادات النفط الفنزويلي إلى كوبا 58 ألفًا و780 برميلًا يوميًا، وفقًا لإحصاءات المعارضة الفنزويلية، التي أبدت اعتراضها على تصدير النفط الفنزويلي إلى كوبا، رغم النقص في مخزون النفط لدى بلادها.

استمرار الاستيراد لتلبية الطلب

كان وزير الإقتصاد الكوبي أليجاندرو جيل، قد أعلن في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، أن بلاده سوف تستورد خلال العام الحالي، من النفط الخام ومنتجات أخرى، أكثر مما استوردته في 2020، لتلبية الطلب البالغ 160 ألف برميل يوميًا.

تنتج كوبا النفط الخام عالي الكبريت، ويُستخدم في محطات توليد الكهرباء.

وتسببت العقوبات الأميركية ونقص العملة الأجنبية في صعوبة الوصول إلى قطع الغيار، وانقطاع التيار الكهربائي لأوقات طويلة، شهدت تفاقمًا خلال النصف الأول من العام الحالي.

تأثّر إنتاج الكهرباء والطاقة

وفقًا لبيانات حكومية، لم يتأثّر إنتاج النفط فقط في كوبا، بل شهد توليد الكهرباء أيضًا انخفاضًا عام 2020، إذ بلغ 2.7 غيغاواط بنسبة تراجع 7.9% عن عام 2019.

وطبقًا لشركة الكهرباء الحكومية، تمتلك كوبا 5.87 غيغاواط من القدرة التوليدية، 3.2 غيغاواط منها قيد التشغيل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى