رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

إيران ترد على اتهامها باستهداف ناقلة نفط إسرائيلية

أعلنت إيران رسميًا اليوم الأحد، موقفها من الأنباء المتداولة عن علاقتها بالهجوم على ناقلة نفط تديرها شركة إسرائيلية، الأسبوع الماضي في بحر العرب قبالة سواحل عُمان، الذي أسفر عن مقتل شخصين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في مؤتمر صحفي أسبوعي: إن "النظام الصهيوني خلق عدم الاستقرار والإرهاب والعنف.. وطهران تشجب هذه الاتهامات عن ضلوعها".

وأكد أن مثل هذه الاتهامات تقصد بها إسرائيل تحويل الأنظار عن الحقائق، ولا أساس لها، على حدّ تعبيره.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، قد حمّل إيران مسؤولية الهجوم على الناقلة، بحسب وكالة أسوشييتد برس.

تداعيات الحادث

أجرى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مكالمة هاتفية مع نظيره الإسرائيلي يائير لابيد، و"اتفقا على العمل مع المملكة المتحدة ورومانيا وشركاء دوليين آخرين للتحقيق في الوقائع وتقديم الدعم ودرس المراحل التالية المناسبة"، بحسب بيان الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، فيما دعا لبيد، أول أمس الجمعة، إلى تحرّك دولي ضد ما سمّاه "الإرهاب الإيراني الذي يقوّض حرية الملاحة".

وأعلنت البحرية الأميركية أمس توصّل خبراء المتفجرات لديها إلى أدلة تشير إلى أن طائرة مسيرة استهدفت ناقلة النفط الإسرائيلية قبالة شواطئ سلطنة عُمان.

يُذكر أن شركة "زودياك ماريتايم" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير، أعلنت مقتل اثنين من طاقم سفينة ميركير ستريت -روماني وبريطاني- جراء تعرّضها لهجوم، الخميس الماضي، في المحيط الهندي، وهي في طريقها من تنزانيا إلى الإمارات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى