أخبار النفطرئيسيةنفط

بتروبراس تتخلى عن حصصها في شركتين للطاقة

ضمن إستراتيجية بيع المصافي

آية إبراهيم

صدّقت شركة بتروبراس البرازيلية على اتفاقية بيع حصصها في شركتين للطاقة إلى شركة الطاقة المحلية غلوبال بارتسيباسوس إي إم إنرجيا "جي بي إي"، فيما لا تزال عمليات سحب الاستثمارات الأكثر أهمية معلقة.

وتأتي هذه الخطوة ضمن إستراتيجية التخلي عن الأصول التي تنتهجها بتروبراس لتحسين أصولها، والتركيز على إنتاج نفط ما قبل الملح، حسبما نشرته وكالة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

تفاصيل الصفقة

تبلغ حصص بتروبراس -التي تقرر بيعها لصالح "جي بي إي"- 20% في شركة ترمولتريكا بوتيغوار، و40% في شركة إنرجيتيكا مانوارا، لتصبح "جي بي إي" شريكة لها في الشركتين، مقابل 160.3 مليون راند (31.6 مليون دولار أميركي).

وتتضمّن الأصول في الصفقة محطتين صغيرتين للطاقة الكهرومائية في ولاية توكانتينز، بقدرة إجمالية تبلغ نحو 25.4 ميغاواط، ومحطة طاقة حرارية تعمل بالغاز بقدرة 85.4 ميغاواط في ولاية أمازوناس.

ولا تزال الصفقة تتطلّب موافقة منظم مكافحة الاحتكار "كادي".

كما توصلت بتروبراس في مايو/أيار الماضي إلى صفقة لبيع 3 محطات كهروحرارية لزيت الوقود في ولاية باهيا، إلى "جي بي إي".

عمليات بتروبراس

جرت حركة تصفية الاستثمارات -المتعلقة بأصول النفط في المصب- في محفظة بتروبراس الواسعة بوتيرة بطيئة نوعًا ما.

وطبقًا للموعد النهائي الذي حدّدته "كادي" في أبريل/نيسان الماضي، تلتزم بتروبراس بالتوقيع على اتفاقيات البيع لمصفاة "ألبرتو باسكواليني" بطاقة إنتاجية تبلغ 208 آلاف برميل يوميًا، ومصفاة تكرير "إيساك سابا" بطاقة 46 ألف برميل يوميًا، ومصفاة "لوبنور "بطاقة 8 آلاف برميل يوميًا بحلول 31 يوليو/تموز الجاري.

وتُعدّ المصافي الـ3 من ضمن 8 مصافٍ أخرى قررت بتروبراس بيعها، وتُقدّر عمليات البيع بطاقة مليون برميل يوميًا من السعة، أي نصف قدرة المعالجة المحلية للشركة.

ومن المتوقع -أيضًا- أن تنتهي عملية بيع مصفاة لاندلوف ألفيس بقيمة 1.65 مليار دولار أميركي إلى صندوق استثماري مملوك للدولة في أبوظبي، بنهاية سبتمبر/أيلول المقبل.

وتعتزم بتروبراس إغلاق صفقات المصافي الأخرى، وتتضمّن وحدة معالجة الصخر الزيتي بطاقة 6 آلاف برميل يوميًا، ومصفاة "غابرييل باسوس" بطاقة 166 ألف برميل يوميًا، ومصفاة "أبرو إي ليما" بطاقة 130 ألف برميل يوميًا، بحلول 30 أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري.

بينما تقرّر إغلاق صفقة مصفاة "بريزيدنت جيتوليو فارغاس"، التي تبلغ طاقتها الإنتاجية نحو 208 آلاف برميل يوميًا، بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

يُذكر أن شركة بتروبراس جمعت مطلع الشهر الجاري نحو 11.4 مليار ريال برازيلي (2.3 مليار دولار أميركي) من عرض بيع ثانوي لحصتها المتبقية البالغة 37.5% في شركة بتروبراس ديستريبويدورا "بي آر"، أكبر موزع للمشتقات النفطية في أميركا اللاتينية.

وفتحت عملية بيع الشركة البرازيلية إحدى شركاتها التابعة الطريق إلى مزيد من مبيعات المصافي، وهي الإستراتيجية التي تتبعها برتروبراس طمعًا في الأفضل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى