سياراتأخبار السياراترئيسية

بنتلي تربح 210 ملايين دولار في النصف الأول من 2021

مقارنة بخسارة 118 مليون دولار في المدة نفسها من العام الماضي

محمد فرج

حقّقت شركة بنتلي موتورز ليمتد أرباحًا قياسية في النصف الأول من العام الجاري، بعد خسائر فادحة خلال المدة نفسها من العام الماضي خلال الموجة الأولى من تفشّي وباء كورونا.

وكانت الأرباح التي حقّقتها شركة بنتلي مدفوعة بالنمو القوي في الصين خلال المدة الماضية.

وقالت بنتلي، في بيان، إن أرباح التشغيل في المدة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران بلغت 178 مليون يورو (210 ملايين دولار)، مقارنة بخسارة 99 مليون يورو (117.7 مليون دولار) في المدة نفسها من العام الماضي.

وكانت أرباح النصف الأول أعلى من أرباح الشركة البالغة 170 مليون يورو التي سُجّلت للعام بأكمله في 2014، وهي أفضل نتيجة سابقة للشركة، حسبما ذكر موقع أوروبا أوتو نيوز.

رقم قياسي

حققت بنتلي رقمًا قياسيًا في المبيعات قدره 7 آلاف و199 سيارة خلال الأشهر الستة الأولى، وعادت بهامش بنسبة 13%.

وقال الرئيس التنفيذي، أدريان هولمارك، في بيان، إن العائد على المبيعات كان بمثابة رسالة تأكيد على إمكانيات شركة بنتلي وقدراتها على تقديم نموذج أعمال مستدام. وتابع: "لقد عملنا بلا كلل لتحسين إنتاجية الشركة وتعزيز مبيعاتها".

وكافحت شركة بنتلي في السنوات الأخيرة لتحقيق أرباح، وفي عام 2019 أرسل عدد من المساهمين في الشركة التي تتخذ بريطانيا مقرًا لها، إنذارًا إلى مسؤولي الشركة لتحقيق أرباح حتى لا يقوموا بسحب استثماراتهم، ومن ضمن هؤلاء: المساهمون الرئيسون في مجموعة فولكس فاغن التي تملك بنتلي.

نمو المبيعات في الصين

نمت المبيعات في الصين بنسبة 73%، لتصل إلى 2155 سيارة في الأشهر الستة الأولى، لتصبح أكبر سوق لشركة بنتلي على مستوى العالم لأول مرة منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

وسجّلت المبيعات في الولايات المتحدة 2049 سيارة، بينما احتلت أوروبا -باستثناء بريطانيا- المرتبة الثالثة في المبيعات وسجلت 1142 سيارة.

وقالت بنتلي إن تقسيم المبيعات بين الطرازات الثلاثة الرئيسة للعلامة التجارية كان متوازنًا بالمثل.

وأوضحت الشركة أن طراز بنتايغا يُعد الأكثر شهرة في صناعة السيارات وبِيعت 2767 سيارة منه، تلاه كونتيننتال جي تي كوبيه وسجل 2318 سيارة، وفلاينج سبير الذي سجل 2063 سيارة.

كورونا يهدد

أطلقت بنتلي هذا العام نسخة هجينة من بنتايغا التي جُدّدت، وستبدأ في وقت لاحق من هذا العام مبيعات نسخة هجينة من فلاينج سبير.

وتستخدم السيارة السيدان نظام الدفع الهجين نفسه في سيارة فولكس فاغن، ويمثل النموذجان بداية لإستراتيجية كهربائية ستشهد تقديم بنتلي السيارات الهجينة أو الكهربائية بالكامل بحلول عام 2026، وسيارات كهربائية بالكامل فقط بحلول عام 2030.

وقال هولمارك إن بنتلي لا تزال تواجه مخاطر في النصف الثاني، بما في ذلك العزل الذاتي الذي تفرضه الحكومة على العمال في بريطانيا الذين خالطوا أشخاصًا ثبتت إصابتهم بوباء كورونا.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى